أنور إبراهيم (القاهرة)


أصبح الإعلان الرسمي عن تعاقد مانشستر يونايتد مع الهولندي إيريك تين هاج لقيادة «الشياطين الحمر» في الموسم الجديد، خلفاً للألماني رالف رانجينك، مسألة وقت فقط ، وربما تحسم الأمور كلها بين النادي وتين هاج خلال الأسبوع الجاري، بل إن شبكة «إسبن» أكدت أن تين هاج بدأ من الآن التخطيط للصفقات الجديدة التي يريدها خلال «الميركاتو الصيفي»، بل وحدد بعضها بالاسم، لأنه يجهز لتغيير شامل وتعديل جذري في قوام الفريق.
وكشفت الشبكة النقاب عن أنه يدفع إدارة «اليونايتد» دفعاً نحو التعاقد مع الشاب الفرنسي أوريليان تشواميني لاعب وسط موناكو، والذي تألق بصورة لافتة مع نادي الإمارة الفرنسية، ما دفع ديدييه ديشامب المدير الفني لمنتخب «الديوك» لضمه في التجمع الأخير.
وقالت الشبكة إن تشواميني اختيار أساسي لتين هاج، بعد أن شاهده أكثر من مرة، وتأكد من تمتعه بإمكانيات استثنائية فنية وبدنية. 

يذكر أن تشواميني لعب هذا الموسم 45 مباراة، في مختلف المسابقات، وسجل 3 أهداف وصنع هدفين.
وتردد داخل أروقة «أولد ترافورد» أن تين هاج يستهدف الاستعانة بهذا النجم الشاب، لكي يحل محل مواطنه بول بوجبا الذي سيغادر على الأرجح «اليونايتد» بنهاية عقده هذا الصيف، نظراً لعدم وجود نية لتجديد عقده، في ظل تراجع مستواه وتذبذبه من مباراة إلى أخرى، لدرجة جعلت الجماهير تهتف ضده عند تغييره في مباراة «اليونايتد» الأخيرة ضد نوريتش سيتي في «الجولة 33» للدوري الإنجليزي «البريميرليج»، والتي انتهت بفوز «الشياطين الحمر» 3-2.
غير أن التعاقد مع تشواميني لن يكون سهلاً بالمرة، نظراً لوجود أكثر من نادي أوروبي كبير مهتم بالحصول على خدماته، أبرزها تشيلسي وباريس سان جيرمان وريال مدريد، وستشتعل منافسة شرسة، وربما مزايدة كبيرة بين الأندية الثلاثة ربما تؤدي إلى ارتفاع سعره، ما يصب في مصلحة ناديه الحالي موناكو ، وإن كان أي منها لم يتقدم بعرض رسمي لضم النجم الشاب.