لندن (أ ف ب) 

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، أن مدرب أياكس الهولندي، إريك تن هاج سيتسلّم مهماته على رأس «الشياطين الحمر»، بدءاً من الموسم المقبل وحتى يونيو 2025.
وقال النادي الإنجليزي في بيان «يسرّ مانشستر يونايتد الإعلان عن تعيين إريك تن هاج في منصب مدرب الفريق الأول للرجال، اعتباراً من نهاية الموسم الحالي وحتى يونيو 2025، مع خيار التمديد لعام إضافي».
وأوضح مدير كرة القدم في النادي الإنجليزي جون مورتو أنه «خلال السنوات الأربع الماضية في أياكس، أثبت إريك نفسه واحداً من أكثر المدربين حماسة ونجاحاً في أوروبا، واشتهر بجاذبية فريقه وكرة القدم الهجومية والتزامه تجاه الشباب».
وأضاف مورتو أنه «في محادثاتنا مع إريك التي سبقت هذا التعيين، أُعجبنا بشدة برؤيته الطويلة المدى لإعادة مانشستر يونايتد إلى المستوى الذي نريد أن ننافس فيه، وإصراره على تحقيق ذلك».
وتابع: «نتمنى لإريك كل التوفيق لأنه يركز على تحقيق نهاية ناجحة للموسم في أياكس، ونتطلع إلى الترحيب به في مانشستر يونايتد هذا الصيف».
من جهته، قال تن هاج البالغ 52 عاماً: «إنه لشرف كبير أن يتم تعييني مدرباً لمانشستر يونايتد وأنا متحمس للغاية للتحدي المقبل، أعرف تاريخ هذا النادي الرائع وشغف الجماهير، وأنا مصمم تماماً على تطوير فريق قادر على تحقيق النجاح الذي يستحقه».
وأضاف أنه «سيكون من الصعب مغادرة أياكس بعد هذه السنوات الرائعة، ويمكنني أن أؤكد لجماهيرنا التزامي الكامل والتركيز على إنهاء هذا الموسم بنجاح قبل الانتقال إلى مانشستر يونايتد».
وعلى رغم مرور مدربين من طينة الهولندي لويس فان جال والبرتغالي جوزيه مورينيو، عجز اليونايتد عن استعادة المكانة التي كان عليها أيام الاسكتلندي أليكس فيرجسون، واكتفى بمشاهدة جاره اللدود مانشستر سيتي يتوج بطلاً للدوري الممتاز أربع مرات منذ تنحي «السير» عام 2013.
وأوكل اليونايتد إلى الألماني رالف رانجنيك مهمة تدريب الفريق حتى نهاية الموسم عقب إقالة النروجي أولي جونار سولسكاير من منصبه في نوفمبر، بعد قرابة ثلاثة أعوام على توليه مسؤولية الإدارة الفنية للفريق الذي تألق في صفوفه لاعباً.
ومنذ توليه المهمة في 2017، قاد تن هاج أياكس للفوز بثنائية الدوري والكأس المحليين عامي 2019 و2020.
من المؤكد أن مهمة أي مدرب سيتولى مسؤولية الإدارة الفنية ليونايتد ستكون شاقة مع فريق أمام عملية إعادة بناء، لاسيما مع وصول نجوم مثل الفرنسي بول بوجبا وجيسي لينجارد والأوروجوياني إدينسون كافاني إلى نهاية عقودهم الصيف المقبل.
كما أن مستقبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، ابن الـ37 عاماً الذي عاد إلى يونايتد الصيف الماضي، غير مضمون بعد الموسم المخيب الذي شهد خروج الفريق من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على يد أتلتيكو مدريد الإسباني، وتخلفه في الدوري الممتاز بعد 33 مرحلة بفارق ثلاث نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل.