ميونيخ (رويترز) 

قال يورجن كلينسمان لاعب ومدرب بايرن ميونيخ السابق إن الفريق سيتعافى سريعاً من موسمه الأول الصعب تحت قيادة المدرب يوليان ناجلسمان بتشكيلة من طراز رفيع حتى لو رحل الهداف روبرت ليفاندوفسكي عن النادي.
وخرج بايرن بشكل مفاجئ من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا أمام فياريال الأسبوع الماضي، كما ودع كأس ألمانيا من الدور الثاني ولم يتبق له سوى لقب الدوري.
وتولى ناجلسمان البالغ عمره 34 عاماً المسؤولية العام الماضي، بعد فترة ناجحة في رازن بال شبورت لايبزج.
وبوسع بايرن الفوز بلقبه العاشر توالياً في الدوري الألماني حال تغلبه على بروسيا دورتموند الثاني في ميونيخ يوم السبت، ويتقدم العملاق البافاري بتسع نقاط قبل أربع مباريات من نهاية الموسم.
وقال كلينسمان الذي كان آخر فريق يدربه في الدوري الألماني هيرتا برلين في 2020 «أنا مقتنع تماماً بأنهم سيفعلون ذلك في مباراة القمة.
«كان موسما صعباً للمدرب يوليان ناجلسمان لكنه تعلم الكثير، كان منحنى التعلم هائلاً».
وأضاف أن بطل أوروبا ست مرات سيتعافى بسهولة الموسم المقبل، لأن الفريق لا يحتاج إلى إضافات كبيرة ليظل قادراً على المنافسة في أوروبا.
وتابع كلينسمان «ما فعله البايرن بشكل جيد هو أنهم شكلوا القائمة المثالية للسنوات الثلاث أو الخمس المقبلة، لديهم معظم اللاعبين المطلوبين، إنها قائمة مستقرة للغاية وعالية الجودة».
وهناك تكهنات متزايدة حول مستقبل ليفاندوفسكي، ثاني هدافي الدوري على مر العصور، حيث لا تزال هناك شكوك بشأن تمديد عقده لما بعد 2023.
وقال كلينسمان في مقابلة افتراضية بالفيديو مع الصحفيين «علامة الاستفهام الكبيرة من وجهة نظر عشاق النادي هي روبرت ليفاندوفسكي ومستقبله، أعتقد أنه سيبقى، لكن الهيكل الأساسي للفريق قوي للغاية، إذا كنت تريد إضافة لاعب أو لاعبين يمكن للنادي القيام بذلك».