أنور إبراهيم (القاهرة)


كشفت صحيفة «ديلي ستار» الإنجليزية النقاب عن أن مينو رايولا وكيل النجم الفرنسي بول بوجبا «29 عاماً» لاعب مانشستر يونايتد اقترح على مانشستر سيتي، الحصول على خدمات لاعبه قبل أسابيع، إلا الرد جاء بالرفض، تماماً مثلما حدث قبل أربع سنوات عندما رفض الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لـ «السيتي» عرضاً مماثلاً من مينو رايولا بشأن هذا النجم الفرنسي، وها هو يرفض مجدداً، ولم ينكر رايولا وقتها كلام المدرب الإسباني.
وينتهي عقد بوجبا مع «اليونايتد» بنهاية يونيو القادم، ويبدو موقفه غامضاً تماماً فيما يتعلق بالتجديد لـ«الشياطين الحمر»، في الوقت الذي ينشط فيه وكيله مينو رايولا، بحثاً عن نادٍ جديد يلعب له.
وكان نفس هذا «السيناريو» حدث بين رايولا وجوارديولا، عام 2018، عشية مباراة «الديربي» بين مانشسترسيتي ومانشستر يونايتد، وكانت الإجابة بالرفض أيضاً.
وقالت الصحيفة، إن المستوى المتواضع الذي يظهر عليه النجم الفرنسي «بطل العالم» المتوج بمونديال روسيا 2018، هو السبب الرئيسي لرفض جوارديولا عرض وكيل بوجبا. وأضافت: طوال 4 سنوات كاملة لم يغير جوارديولا رأيه في النجم الفرنسي، بدليل أنه أعطى نفس الإجابة لوكيل اللاعب الذي ما زال يبحث لبوجبا عن نادٍ جديد يلعب له، تحسباً لعدم تجديد عقده مع «الشياطين الحمر». 

وأشارت الصحيفة إلى أن أقرب جهة يمكن أن يقصدها بوجبا في الصيف المقبل، هي ناديه السابق يوفنتوس تورينو الإيطالي، حيث يدرس وكيله بالفعل إمكانية العودة لـ «السيدة العجوز». 

ويمثل باريس سان جيرمان «خياراً آخر» مطروحاً على بوجبا ووكيله، غير أن هذا النادي الفرنسي لم يتقدم بأي خطوة ملموسة في هذا الاتجاه حتى الآن، وربما ينشط سان جيرمان ويسرع الخطى بدءاً من الأسبوع المقبل، على حد قول الصحيفة.