دبي (الاتحاد)


أقام اتحاد كرة القدم بالتعاون مع «الفيفا»، ورشة عمل تعريفية باستراتيجية كرة قدم السيدات للفترة المقبلة، وذلك بحضور أمل بوشلاخ عضو مجلس الإدارة، رئيس لجنة كرة قدم السيدات، وسو رونان مستشارة كرة السيدات لدى الاتحاد الدولي.
استعرضت الورشة الأهداف الاستراتيجية التي يطمح اتحاد الكرة أن تصل إليها كرة القدم النسوية في الدولة ضمن «رؤية 2038»، إضافة إلى الخطط والمشاريع التي تطمح الوصول إليها على المدى القريب والبعيد.
وقامت سو رونان بشرح برنامج «الفيفا» لدعم كرة السيدات وكيفية بناء استراتيجية دعم وتطوير اللعبة على المستويين الفني والإداري.
واطلع الحضور على عملية تطوير استراتيجية كرة قدم السيدات في الإمارات بمراحلها المختلفة، من الإعداد والبناء والتدقيق، وصولاً إلى مرحلة التنفيذ في يوليو 2022.
وترتكز الاستراتيجية المقبلة لكرة السيدات على أربعة بنود رئيسة، وهي: المنتخبات الوطنية والتطوير، المشاركة وكرة القدم المجتمعية، التعليم وصنع الفرص، الشراكات والتفاعل.
تخلل الورشة عدة أنشطة تفاعلية، حيث تم تقسيم الحضور إلى أربع مجموعات تمثل كل بند، وقامت كل مجموعة بجلسة عصف ذهني لمناقشة تطوير كل فئة وكيفية تطبيقها.
وقالت أمل بوشلاخ إن الاستراتيجية هي مرحلة أولى من مراحل تطوير كرة القدم النسوية، حيث إن لجنة كرة السيدات تعمل بشكل متواصل على دعم اللعبة ووضعها ضمن خريطة كرة القدم العالمية عبر تأهيل منتخب وطني ينافس في البطولات القارية والدولية، ودوري محلي متعدد المراحل يدعم المنتخب الوطني.
وأضافت «يسعى اتحاد كرة القدم من خلال استراتيجيته إلى دعم كرة القدم الإماراتية، ومن ضمنها كرة قدم السيدات، ونسعى لتنفيذ «رؤية 2038» بالتعاون مع الاتحاد الدولي الذي يرى أن مساعينا أصبحت على أرض الواقع، والتي تظهر مطلع يوليو 2022 بإطلاق استراتيجية متكاملة.
وقالت: أتقدم بالشكر إلى الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد كرة القدم على دعمه ومتابعته المستمرة لكرة قدم السيدات، وحرصه على توفير السبل اللازمة كافة، لجعل اللعبة ركيزة أساسية من ركائز كرة القدم في الدولة.
حضر الورشة أعضاء لجنة كرة قدم السيدات في اتحاد كرة القدم، ومحمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، وعدد من ممثلي أندية الدولة والأكاديميات الخاصة.