الفجيرة (الاتحاد)


حصل البرازيلي دياجو مهاجم دبا، على لقب هداف دوري الدرجة الأولى، للموسم الثاني توالياً، بعد أن ناله في الموسم الماضي 2020 - 2021 مع فريق الإمارات، وعاد اللاعب وكرر إنجازه في الموسم الحالي 2021 - 2022، بتسجيله 27 هدفاً، متصدراً لائحة هدافي المسابقة.
وشارك دياجو في 25 مباراة مع بطل «دوري الأولى»، وغاب عن ثلاث مباريات، وتوزعت أهدافه، بواقع 15 هدفاً في الدور الأول، و12 في الثاني، وسجل المهاجم البرازيلي ثلاثة أهداف «هاتريك» مرتين؛ الأولى في مباراة فريقه أمام الرمس بالدور الأول، وانتهى اللقاء بفوز دبا بخمسة أهداف، والثانية في لقاء دبا وسيتي بالدور الثاني، وكسب دبا المباراة بخمسة أهداف لهدف.
بينما كانت أكبر حصة للاعب من الأهداف في مرمى الجزيرة الحمراء، حيث سجل خمسة أهداف في شباك الحارس عبدالله أحمد، في مباراة كسبها دبا بستة أهداف، وجرت بملعب الجزيرة الحمراء في الدور الأول.
وزار دياجو شباك كل فرق الدوري، عدا دبا الحصن، فقد غاب عن لقاء الدور الأول، ولم يعرف الطريق للمرمى في مباراة الدور الثاني، التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله، وسجل هدف دبا اللاعب جاسم، وخرج دياجو دون أن يهز الشباك في 5 لقاءات، أمام كل من البطائح والفجيرة وسيتي وحتا في الدور الأول، غير أنه سجل في مرمى هذه الفرق في الدور الثاني، فيما أخفق في التسجيل أمام التعاون والحمرية ومسافي والجزيرة الحمراء في الدور الثاني، وكان قد وصل لمرمى هذه الفرق في الدور الأول.
وسجل دياجو أهدافاً حاسمة منحت فريقه الفوز في 4 مباريات، أمام التعاون ومسافي والذيد، وفي المواجهات الثلاث فاز دبا بفضل هدف وحيد دونه دياجو، وقاد المهاجم فريقه لتخطي مصفوت مسجلاً هدفي الفوز في لقاء كسبه دبا بهدفين لهدف.
وسجل دياجو ثمانية أهداف في تصفيات كأس رئيس الدولة، إلى جانب أهدافه في الدوري، ويعد دياجو «ظاهرة في دوري الأولى»، بعد أن ارتبط اسمه بالإنجازات، فهو صعد مع فريقين مختلفين تواليا، ونال معهما لقب هداف الدوري، وفي الإنجازين كان الهداف البرازيلي صاحب الكلمة العليا، ولعب دور البطولة في قصتي الصعود.