أبوظبي (الاتحاد)

عقدت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ندوات تثقيفية، تحت عنوان «العادات الصحية خلال شهر رمضان المبارك»، بحيث خصصت الندوة الصباحية بالتعاون مع المركز الطبي التابع لمجموعة الاتحاد للطيران، ومستشفى برجيل، الشريك الطبي. 
وأقيمت الندوة في المقر الرئيسي للاتحاد للطيران في أبوظبي، كما أقيمت محاضرة افتراضية بالتعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة، الشريك الأساسي ومصرف أبوظبي الإسلامي، شريك المصرف الأساسي عبر تيمز، وقدمت الندوة حزمة من النصائح للعاملين عن كيفية التعامل مع الشهر الفضيل بطريقة صحية وسليمة، مما يعد ذلك استكمالاً لرسالة الأكاديمية في تقديم برامج متكاملة عن العادات والأنماط والأساليب، التي يجب على المجتمع اتباعها لتعزيز صحته وسلامته.
وأكد الأخصائيون خلال الندوات وورش العمل التي قدمتها الأكاديمية، بالتعاون مع الشركاء، أن شهر رمضان المبارك يعتبر فرصة جيدة وقيمة لتغيير العديد من العادات الغذائية الخاطئة، ومفهوم الصيام بالمعنى العلمي يعتبر أفضل طريقة للتخلص من العديد من المشكلات الصحية، بما فيها المشكلات التي تتعلق بعملية الهضم. لافتين إلى أن العادات الخاطئة خلال الصوم يمكن أن تؤثر على الصحة بشكل سلبي وتزيد من الوزن وتبطئ من معدل حرق الدهون في الجسم، وهنا تكمن أهمية اتباع ما هدفت الورشة إليه باعتماد العادات الفردية اليومية الصحيحة التي تساعد الصائمين على الشعور بالنشاط والصحة، وتُقلل فرصة إصابتهم بالإجهاد والتعب أثناء الصيام.
وقالت د.غادة الحضرمي، طبيب عام في المركز الطبي التابع للاتحاد للطيران وعضو في لجنة الصحة والسلامة التابعة للناقلة: عادات الأكل والنوم تتغير خلال رمضان، ويعد الصوم من أفضل الممارسات الصحية لسلامة الأبدان، وهذا التغيير يمكن أن يؤثر على جسم وعقل الإنسان، لذلك حرصنا على عقد هذه الندوة مع الأكاديمية ومستشفى برجيل للتطرق إلى أهم العادات الصحية.
كما أعرب البروفيسور الدكتور عبد الرحمن عمر، استشاري جراحة عامة والمدير التنفيذي لمستشفى برجيل أبوظبي، عن تقديره لجهود الأكاديمية يسعدنا أن نكون جزءاً من تنفيذ رسالة الأكاديمية نحو تعزيز الصحة العامة للمجتمع. يدعم مستشفى برجيل هذه الرؤية السامية ونؤكد جاهزيتنا للدعم في توعية المجتمع صحياً في شهر رمضان المبارك.
قالت الدكتورة أمنيات الهاجري، المدير التنفيذي لقطاع صحة المجتمع في مركز أبوظبي للصحة العامة: يتيح لنا شهر رمضان فرصة مثالية للتركيز على صحتنا. وفي هذا الإطار، تتوافق الندوات التي تقيمها الأكاديمية وشركاؤها مع طموحات مركز أبوظبي للصحة العامة للارتقاء بمستوى الوعي وتشجيع أفراد المجتمع على تبني العادات الغذائية الصحية.
وعبرت مريم طالب التميمي رئيس إدارة القنوات والتحول الرقمي ورئيس مجلس إدارة مجلس الاستدامة، عن شكرها وامتنانها لإقامة مثل هذه الندوات بالتعاون مع المؤسسات الحكومية قائلة: يسرّنا التعاون مع الأكاديمية في ورش العمل الثقافية في إطار حرص المصرف على استكمال جهود الأكاديمية وتعزيز الجهود المبذولة في غرس العادات الصحية والإيجابية في الوعي العام للمجتمع لا سيّما خلال الشهر الكريم الذي يعدّ فرصة عظيمة لتبنّي أنماط الحياة الصحية المجتمعية والتخلص من اتباع الأنماط الخاطئة.
وتقدمت مريم المنصوري ممثلة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بالشكر والتقدير إلى جميع الشركاء والرعاة القائمين على تنظيم هذه الندوات التوعوية الصحية الهادفة، وأكدت على أن توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وبمتابعة من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي للسيدات ونادي العين للسيدات، جاءت لتعزز أنماط الحياة الصحية المجتمعية والتي تشكل حجر أساس في تبني هذه الأنماط لترفع من جودة حياة المجتمع، وبالتالي تعزيز الوعي الكامل للتعامل مع مختلف المتغيرات بجعل الصحة أولوية في الخيارات والممارسات اليومية.