أبوظبي (وام)

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مساء أمس، منافسات اليوم الثالث لمهرجان «ختامي الوثبة 2022»، لفئة الحقايق، في «ميدان الهجن» بمنطقة الوثبة في أبوظبي. 
وحضر سموه، قبل انطلاق منافسات «أشواط الرموز الأربعة المسائية» في المهرجان، مأدبة غداء أقامها معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة التنظيمية لمهرجان الشيخ زايد، بمجلسه في الوثبة، بحضور عدد كبير من ملاك الهجن في الدولة، ودول مجلس التعاون الخليجي. 
ونظمت منافسات مهرجان «ختامي الوثبة 2022» بحضور جمع غفير من محبي ومتابعي رياضة سباقات الهجن، وثمّن الحضور الدعم الكبير الذي تقدّمه القيادة الرشيدة لهذه الرياضة التراثية الأصيلة، والجوائز القيّمة، والرعاية الكريمة التي تحظى بها منافساتها، مشيدين بالنجاحات التي حققتها الدولة في هذا المجال. 
وشكر الحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على متابعته ودعم سموه الكريم لسباقات الهجن، مؤكدين أن متابعة سموه الدائمة ورعايته السخية لهذه السباقات، أسهمتا فيما وصلت إليه هذه الرياضة النبيلة من نجاحات، وما حققته منافساتها من زخم وشهرة وتألق على الصعيدين الوطني والخليجي.

  • منصور بن زايد وسلطان بن حمدان خلال مهرجان ختامي الوثبة
    منصور بن زايد وسلطان بن حمدان خلال مهرجان ختامي الوثبة


ونجحت «مذخورة» لسعيد حمد سيف نعيف العامري في حصد الناموس والتتويج بأول رموز سن الحقايق، بعد أن فازت بكأس الأبكار في الشوط الرئيس الأول، إضافة إلى الجائزة المالية وقدرها مليون ونصف المليون درهم، وقطعت مسافة الشوط في 5.44.02 دقيقة، محققة أفضل توقيت زمني خلال المنافسات، وبفارق أكثر من ثانيتين عن «دلما» لمانع علي حماد الشامسي التي حلت في المركز الثاني، وجاءت «غطرسة» لمحمد سعيد العامري في المركز الثالث.
وشهد الشوط الثاني المخصص للحقايق الجعدان المفتوح فوز «موج» لهزاع سعيد سالمين المنصوري، ليحلق بالبندقية والجائزة المالية وقدرها مليون درهم، إذ تمكن «موج» من إنهاء الشوط في زمن قدره 5.44.04 دقيقة، متفوقاً على «الأرجب» لسلطان سيف حارب الشامسي، الذي حل في المركز الثاني، فيما أنهى الشوط في المركز الثالث «هداد» لمحمد سهيل عويضان العامري.
وسيطرت هجن سعيد غصاب راعي الطيرة العامري على المركزين الأول والثاني في الشوط الرئيس الثالث، وأهدت «الظبي» مالكها كأس الحقايق الأبكار في فئة الإنتاج، إضافة إلى الجائزة المالية وقدرها مليون ونصف المليون درهم، بتوقيت زمني 5.45.05 دقيقة، بينما حلت «كحال» لنفس المالك في المركز الثاني بتوقيت 5.46.00 دقيقة، وجاءت ثالثة «شفا» لمحمد العوضي يحيى المنهالي.
واختتمت أشواط الرموز لسن الحقايق بتتويج «المتحد» لسهيل بالرملي محمد العامري ببندقية الجعدان في فئة الإنتاج في الشوط الرابع لينتزع رمزاً غالياً، والجائزة المالية وقدرها مليون درهم، وحل في المركز الثاني «مبشر» لحمدان سعيد الدرعي، وثالثاً «سطام» لفهد شريم المري.

  • منصور بن زايد وسلطان بن حمدان خلال مهرجان ختامي الوثبة
    منصور بن زايد وسلطان بن حمدان خلال مهرجان ختامي الوثبة

وتوج الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان الفائزين بالرموز الأربعة لمنافسات الحقايق المفتوح والإنتاج، بحضور عبد الله المهيري أمين عام اتحاد سباقات الهجن، وسط سعادة ملاك ومضمري الهجن المتوجة بالناموس.
وكانت الفترة المسائية لمنافسات الحقايق لهجن أبناء القبائل قد شهدت إقامة 17 شوطاً، حيث خصصت اللجنة المنظمة جوائز مالية قيمة من 150 إلى 100 ألف درهم للفائزين بالأشواط من الخامس وحتى السابع عشر، إضافة إلى جوائز مالية لأصحاب المراكز التالية.

42 شوطاً
تقام اليوم منافسات سن اللقايا لهجن أبناء القبائل وذلك عبر 42 شوطاً، منها 26 شوطاً في الفترة الصباحية، و16 شوطاً في الفترة المسائية التي تشهد التنافس على 8 رموز، منها أول 4 رموز خصصت للقايا الأبكار والجعدان المفتوح والمحليات، فيما خصصت اللجنة المنظمة 4 رموز لفئة الإنتاج، إلى جانب الجوائز المالية التي تتراوح بين مليون ونصف إلى 800 ألف درهم للفائزين بالناموس.

تسعيرة هجن الرئاسة
انتقلت مساء أمس 45 مطية من أشواط الرموز إلى مؤسسة هجن الرئاسة، بواقع 15 مطية من الشوط الأول، و10 مطايا من الأشواط الثاني والثالث والرابع. ويعتبر انتقال 15 مطية في شوط واحد بمثابة سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ سباقات الهجن.
وتمثل تسعيرة هجن الرئاسة دعماً دائماً ومتواصلاً لقطاعات هذه الرياضة في الدولة وجميع دول الخليج.