دبي (الاتحاد)


نال طاقم التحكيم، بقيادة حكم الساحة محمد الهرمودي، الذي أدار نهائي كأس رابطة المحترفين، بين العين وشباب الأهلي، وشهد تتويج «الزعيم» باللقب، الإشادة والاستحسان، للمستوى الذي قدمه الطاقم خلال المباراة، وبالقرارات التي تم اتخاذها على مدار الوقت الأصلي، الذي انتهى بالتعادل بهدفين لكل فريق، قبل أن يحسم اللقاء لمصلحة العين بركلات الترجيح.
وكلفت لجنة الحكام باتحاد الكرة، الحكم محمد عبد الله إبراهيم الهرمودي «حكم الدرجة الأولى»، بإدارة نهائي كأس رابطة المحترفين، على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي، كأول نهائي يديره الهرمودي في مسيرته، التي بدأت مع الصافرة عام 2015، وشهدت إدارته لـ226 مباراة إلى الآن.
الهرمودي من مواليد 8 أغسطس 1991، مما يجعل عمره وقت أن أدار النهائي 30 عاماً و8 أشهر تقريباً، ويجعله أحد أصغر قضاة ملاعبنا الذين أداروا نهائي مسابقة محلية في عصر المحترفين.
وكان حكم النهائي على موعد مع التألق، ولفت أنظار الإدارة الفنية للجنة الموسم الماضي 2020-2021، الذي شهد إدارته لـ17 مباراة، بينما قدم أداءً لافتاً خلال الموسم الجاري، الذي شهد إدارته لـ 20 مباراة، منها 10 مباريات للدوري، ومباراتان للتصفيات التمهيدية لكأس رئيس الدولة، ولقاء ذهاب ربع نهائي كأس المحترفين، ونهائي كأس الرابطة، بالإضافة إلى 6 مباريات بدوري الدرجة الأولى، وأشهر خلال الموسم الجاري 75 إنذاراً، بالإضافة لطرد واحد.
من جانبه أشاد سالم علي الشامسي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة الحكام، بالمستوى المميز الذي قدمه طاقم النهائي بالكامل، سواء للساحة والمعاونين، أو طاقم «الفار»، مما يعكس استمرار النجاحات التي تتحقق للصافرة الوطنية، عبر الاهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد بقضاة الملاعب، تماشياً مع استراتيجية الاتحاد، ووفق التوجيهات الحثيثة من الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، الذي يؤكد حرصه على تطوير التحكيم الإماراتي، والأخذ بأسباب التأهيل الأنجح والمتبعة عالمياً، مع تكثيف ورش العمل والمحاضرات، فضلاً عن توفير فرص الاحتكاك لأطقمنا المحلية.
وأضاف: الموسم الحالي يشهد تطوراً ملحوظاً في أداء أطقم التحكيم، كما قدمت إدارة الحكام عددًا من القضاة المميزين، الذين لفتوا الأنظار، ومنهم الحكم الشاب محمد الهرمودي وطاقمه المعاون، لينضم لباقي زملائه في سلك التحكيم، ويشكل إضافة كبيرة للصافرة الإماراتية، التي تسير بخطى واثقة في طريق التطور والتقدم بشهادة الجميع.
وعن مستقبل الصافرة الوطنية في ظل حضور أطقم أجنبية، تم استدعاؤها لإدارة مباريات الموسم الجاري في دوري أدنوك للمحترفين، قال: كانت تجربة إيجابية، وحققت فوائد فنية كبيرة لأطقم التحكيم الوطني، خصوصاً الحكام الذين احتكوا بتلك الأطقم الأجنبية، واستفادوا من خبراتها في تجارب إعاشة لها صفة رسمية، ونحن نجني ثمار ذلك بالفعل، حيث يعتبر الهرمودي من الحكام الذي احتكوا بالقضاة الأجانب خلال الموسم الجاري.
وختم الشامسي بالتأكيد على أن لجنة الحكام، تعمل بكل تركيز من أجل مواصلة السير في طريق التطور بالنسبة لقضاة ملاعبنا، بما يعود بالنفع على المستوى العام لجميع الأطقم، بالوصول للمستوى المُرضي، مما يسهم في إنجاح المسابقات المحلية بشكل عام.