أبوظبي (الاتحاد)
توج «الباك» لكلاوديو روبيرتو، و«مارليز راش» لريكاردو جميل صليبا، أبطالاً لكأس الوثبة ستاليونز المخصص للأمهار والمهرات، في افتتاح سباقات الجائزة الكبرى في ساوباولو، أحد أهم السباقات العشبية في ساوباولو، وثاني أكبر سباقات الخيول العربية الأصيلة في البرازيل، والذي أقيم برعاية النسخة الرابعة عشرة من مهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.
وتأتي إقامة سباقات المهرجان، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بهدف دعم الملاك والمربين في معظم دول العالم، لتربية واقتناء الخيول العربية الأصيلة، وتسليط الضوء على سباقاتها.
وجرى السباق الأول لكأس الوثبة ستاليونز يوم السبت 14 مايو، بمضمار سيداد جارديم، في نادي الجوكي كلوب في ساو باولو بالبرازيل، وخصص للأمهار لمسافة الميل على الأرضية العشبية، واجتذب ستة خيول.
وفاجأ «الباك» بقيادة روبيرلي فيانا، وبإشراف استانيسلاو بيتروشونسكي، الجميع بعد أن انطلق متأخراً من البوابات الإلكترونية، وظل يناور في عمق المستقيم، وفي آخر 200 متر، انقض «الباك» من الناحية الخارجية للسياج، ليتجاوز «مهاتما راش»، ويتفوق عليه بفارق 1,25 طول.
ولمع بريق «مارليز راش» في سباق كأس الوثبة ستاليونز للمهرات في سن ثلاث سنوات فما فوق لمسافة 1400 متر، والذي تنافست فيه ثماني مهرات، وجاء السباق مثيراً منذ الانطلاقة حتى النهاية.
وانحصر التنافس في المراحل النهائية بين البطلة «مارليز راش» بقيادة ويلنجتون اريل، وبإشراف المدرب لوكاس كوينتانا، التي تفوقت على وصيفتها «نازا راش»، فيما جاءت في المركز الثالث «كودياك».
ومنذ عام 2015، أصبحت البرازيل جزءًا من أجندة المهرجان العالمي للخيول العربية عندما نظم، في أكتوبر، السباق الأول لبطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية للمتدربين (IFAHR) في أميركا الجنوبية، والتي شارك فيها عشرة من الفرسان.
ومنذ ذلك الحين، أقيمت جميع السباقات بتنظيم رابطة مربي الخيول العربية الأصيلة البرازيلية (ABCCA)، وستستضيف البرازيل هذا العام سباقات من كأس الوثبة، للأمهار والمهرات.