برلين (أ ف ب) 

كانت «الثالثة ثابتة» للايبزج، بعد أن حقق لقب كأس ألمانيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بفوزه في النهائي على فرايبورج 4-2 بركلات الترجيح «1-1 بعد الوقتين الأصلي والإضافي»، على الملعب الأولمبي في العاصمة برلين.
وسجل ماكسيميليان إيجشتاين هدف التقدم لفرايبورج في الدقيقة 19، قبل أن يطرد مارسيل هالستيبرج من جانب لايبزج، بعد أقل من ربع ساعة على انطلاق الشوط الثاني «الدقيقة 57»، إلا أن الفرنسي كريستوفر نكونكو نجح في إدراك التعادل في الدقيقة 79، ليحتكم الفريقان إلى التمديد ومن ثم ركلات الترجيح التي حسمها لايبزج لمصلحته، محققاً لقبه الأول بعد فشله في أول محاولتين عامي 2019 و2021.
أما فرايبورج فكان يأمل بتتويج موسم مميز بتحقيق اللقب، بعد أن خاض غمار نهائي الكأس للمرة الاولى في تاريخه.
وكان هذا النهائي الأول منذ العام 2011 الذي لا يكون فيه العملاق بايرن ميونيخ بطل الدوري وحامل الرقم القياسي أو بوروسيا دورتموند طرفاً فيه، وذلك منذ أن توج شالكه على حساب دويزبرج.
ويعتبر هذا اللقب الكبير الأول في تاريخ لايبزج، بعد أن حل وصيفًا في «البوندسليجا» مرتين وخسر نهائي الكأس العام الماضي أمام بوروسيا دورتموند وفي 2019 ضد بايرن ميونيخ. كما لم يبلغ بعد أي نهائي بطولة أوروبية منذ تأسيسه فقط عام 2009.
ونجح أخيرًا الألماني- الإيطالي دومينيكو تيدسيكو في قيادته إلى اللقب بعد تعيينه مدرباً في منتصف الموسم في ديسمبر الماضي خلفًا للأميركي جيسي مارش.
وكان لايبزج أنهى الدوري في المركز الرابع المؤهل الى دوري أبطال أوروبا، فيما تأهل فرايبورج لخوض غمار الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» بحلوله سادساً.
وفي ركلات الترجيح، سجل للايبزيغ كل من نكونكو وأوربان وأولمو وبنجامين هنريكس، فيما سجل لفرايبورج البديل نيلز بيترسن، وأهدر القائد كريستيان جانتر فوق العارضة، قبل أن يسجل البديل كيفن شلوتربيك، فيما ارتدت كرة ديميروفيتش من العارضة ما منح فريقه السابق اللقب.
ويحمل بايرن ميونيخ الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة برصيد 20 لقباً، بفارق كبير عن أقرب مطارديه فيردر بريمن «6 ألقاب» والثلاثي شالكه وبوروسيا دورتموند وأينتراخت فرانكفورت «5 لكل منها».