أبوظبي (الاتحاد)


اختتمت بنجاحات مبهرة المحطة الثانية، لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة التي أقيمت أمس الأول، في مضمار بيملكو الرملي العريق بمدينة بالتيمور بولاية ميرلاند الأميركية، ضمن أجندة سباقات النسخة التاسعة والعشرين لعام 2022.
ونجحت الكأس الغالية في تأكيد مكانتها المرموقة وسمعتها الرائدة في أعرق السباقات العالمية، واستطاعت أن تسجيل منجزات مهمة للإمارات، والارتقاء بسباقات الخيل العربية للمصاف العالمي، بعد أن أقيمت ضمن برنامج النسخة 147 لمهرجان بريكنس ستيكس الشهير «التاج الثلاثي الأميركي»، الذي تضمن 14 سباقاً، وحظي بمتابعة جماهيرية تخطت 100 ألف متفرج، إلى جانب ما شهده من اهتمام إعلامي، في ظل البث التلفزيوني المباشر لأغلب القنوات الأميركية، ومنصات التواصل الاجتماعي، ما أسهم عن تعزيز شراكة الكأس الغالية وملاك الخيل في أميركا، وترسيخ تألقها الكبير في المضامير الأميركية وسباقاتها العالمية.
وأقيم الحدث امتداداً لرؤية ونهج المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، لإعلاء الخيل العربي الأصيل في كافة المضامير العالمية.
ونجح الجواد هياب الزمان المنحدر من «هلال الزمان - ماي شيلبي كوبرا بنت كولينو» في اقتناص لقب الكأس الغالية التي شهدت مشاركة نخبة مرابط الخيل العربي في أميركا في السباق الذي أقيم لمسافة 1770 متر «الفئة الأولى» للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق، وبلغت جوائزه 100 ألف دولار.
وتمكن البطل من فرض جدارته واستحقاقه باللقب، في ظل صدارته لمجريات السباق منذ الانطلاقة وحتى النهاية، ليحقق فوزاً مريحاً، مكنه من قطع مسافة السباق في 1:55:70 دقيقة، ويعود «هياب الزمان» للملاك ميير، سوزان سي، جيمس أي، وذلك بإشراف المدرب جيرمايس كاسترو، وتحت قيادة الفارسة كارلو سيدينو، فيما حل في المرتبة الثانية «كويك ساند» بطل نسخة 2018 المنحدر من نسل «بيرنينج ساند- تريفس سيلكي» للمالك بيتي جي، جوزيف، جيلز، وتحت إشراف وقيادة المدرب والفارس جيرنستو توريس، في حين جاء في المركز الثالث «اب تاون ليدي أرابيلا» المنحدر من «بيرنينج ساند - دي سي وليز سونج» للمالك كريستا هينينج سجارد، وإشراف المدرب لين اشبي وقيادة الفارس جي أكوستا.
وقام الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان سكرتير أول في سفارة الإمارات بواشنطن، وسعيد المهيري ممثل اللجنة المنظمة لكأس رئيس الدولة للخيول العربية، بتقديم الكؤوس إلى سوزان ماير رئيسة نادي سباقات الخيل العربية في أميركا ومالكة هياب الزمان، بجانب المدرب والفارسة، وذلك بحضور عبدالرحمن النعيمي وأحمد المر من سفارة الدولة في واشنطن.
وقال الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان: يسرنا حضور سباق كأس رئيس الدولة للخيول العربية في أميركا، وفخورون بالتواجد الإماراتي في مهرجان بريكنس ستيكس العريق، وهو ما يمثل دلالة على المكانة العالمية المرموقة للإمارات في رياضة الفروسية، والتي تعتبر أحد عناصر الإرث الوطني الأصيل للدولة، متوجهاً بالشكر للقائمين على تنظيم السباق والتمثيل المشرف للدولة في كبرى السباقات العالمية.
وقال فيصل الرحماني مشرف عام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة: فخورون بمواصلة سباقات الكأس الغالية حضورها القوي في مشهد السباقات العالمية الكبرى، حيث برهنت المحطة الأمريكية التي شهدها أكثر من 100 ألف متفرج المسيرة التاريخية المتميزة لسلسلة سباقات الكأس الغالية، ودورها الكبير في ترك الأصداء الواسعة في كل محطة من محطاتها التي تطوف العالم في كل عام، مبيناً أن السباقات تترجم حرص واهتمام القيادة الرشيدة لإبراز التراث والترويج لعراقته وأصالة الخيل العربي.
وقال: تؤكد هذه المنجزات ريادة الإمارات وحرصها المستمر على دعم الاتحادات وملاك الخيل العربي في كافة دول العالم، انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، واهتمامه الكبير الذي يدفعنا نحو المقدمة والنجاح.
وأضاف: هذه التجارب المبهرة تحفزنا لتقديم المزيد من السباقات الكبيرة للخيل العربية، في أكبر وأهم مضامير العالم دعماً لإعلاء شأنه ومكانته عبر المزيد من الخطط والاستراتيجيات الطموحة، لتحقيق الإضافة والبصمات الكبيرة في أجندة كل عام.