علي معالي (دبي)

على طريقته الخاصة، احتفل البرازيلي كايو لوكاس مهاجم الشارقة بمولوده الجديد، محققاً رقماً قياسياً في ملاعبنا، وخلال مشواره الاحترافي بالوصول إلى بالهدف رقم 13، ليحطم الرقم القياسي الشخصي في الدوري خلال مشواره مع فريق العين في موسمه الاحترافي الأول 2016- 2017، حيث سجل وقتها 12 هدفاً.
وفي مباراة «الملك» الأخيرة ضد نادي الإمارات وضع كايو لوكاس بصمته رقم 13، في المباراة التي انتهت بفوز فريقه 2-1، ليبدأ مرحلة تحدي جديدة في مشواره، وشاءت الظروف أنه في نفس يوم تحقيقه لرقم قياسي، رُزق بمولود جديد لتصبح فرحته كبيرة بتحقيق فرحة جماهير «الملك»، إضافة إلى فرحته العائلية.
وكانت هناك أصوات في السابق تطالب برحيل كايو، لكن مع قدوم الروماني كوزمين أولاريو تغيرت طريقة اللاعب كثيراً في أرض الملعب، وأصبح واحداً من أهم ركائز المدرب وعنصر مؤثر للغاية في تشكيلته، وأصبحت له أدوار مختلفة جعلته يتألق ويصبح هدافاً للملك في الوقت الراهن.
وهدف كايو الأخير في شباك «الصقور» رفع رصيده بشكل عام من الأهداف إلى 19 هدفاً في المسابقات التي شارك فيها مع الملك، حيث نجح حتى الآن في أن يسجل 13 في دوري أدنوك، و2 في دوري الأبطال، و3 في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وهدف وحيد في كأس المحترفين.
وتميز كايو هذا الموسم أيضاً بإحرازه أكثر من ثنائية في مباراة واحدة وصلت إلى 4 مرات، منها 3 مرات في دوري أدنوك للمحترفين، ومرة واحدة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة.