دبي (وام)
اختتمت فعاليات «الاختبار الأول» من التقييم الثاني لاتحاد الرماية، والتي شهدتها ميادين نادي ند الشبا للرماية على مدار اليومين الماضيين، لتقييم رماة منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الحفرة «التراب» باستخدام 200 طبق، على أن تستكمل برماية 200 طبق آخرى يومي السبت والأحد المقبلين 4 و5 يونيو المقبل.
وأعلن الاتحاد في وقت سابق عن هذين التقييمين في إطار منح رماتنا المزيد من الفرص قبل المشاركة في البطولة الآسيوية العاشرة لرماية الأطباق، المزمع إقامتها في كازاخستان خلال الفترة من 28 يوليو حتى 8 أغسطس المقبلين، ودورة ألعاب التضامن الإسلامي في تركيا بالفترة من 9 إلى 18 شهر أغسطس 2022، وبطولة العالم للرماية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، المزمع إقامتها في كرواتيا خلال الفترة من 19 سبتمبر وحتى 12 من أكتوبر المقبلين. 

وأسفر التقييم الأول برماية «200 طبق» عن نتائج تبعث على التفاؤل، إذ شهدت جولاته الأربع رغم حرارة الطقس جدية وإصراراً واضحين لدى جميع المشاركين، خاصة رماة المنتخب الأساسيين، لتسفر المنافسات عن انفراد الرامي وليد أحمد العرياني بالصدارة برصيد 195 طبقاً من أصل 200 طبق، وتلاه في المركز الثاني الرامي يحيى سهيل المهيري 194 طبقاً، ثم الرامي حمد أحمد بن مجرن في المركز الثالث 192 طبقاً، ثم الرامي عبد الله محمد بوهليبة في المركز الرابع برصيد 191 طبقاً، وتبعهم في المركز الخامس الرامي ظاهر العرياني برصيد 190 طبقاً، ثم الرامي مشعل البناي في المركز السادس برصيد 182 طبقا وتساوي كل من الرامي سيف الشامسي وأحمد يحيي الحمادي في المركز السابع برصيد 179 طبقا.
ومن جانبه، قال ربيع العوضي نائب رئيس اتحاد الرماية رئيس اللجنة الفنية: الرماية لعبة رقمية والاختبارات تعد جزءاً أساسياً في خطط تحسين المستوى الرياضي «البدني والمهاري والخططي»، واللاعبون يشعرون من وقت لآخر برغبتهم القوية في التعرف على مستوياتهم وقدراتهم في متطلبات اللعبة المهارية والبدنية والخططية، وهذا يتيح لهم إمكانية التعرف على مستوياتهم ومعدلات تقدمهم. 

وأشار إلى أن الاتحاد بهذه الاختبارات يمنح الفرصة كاملة للرماة لإبراز قدراتهم والوقوف على مستوياتهم، ومن ثم تعديل برامجهم والارتقاء بمعدلات رميهم، وصولاً إلى المستوى الذي يرضي طموحاتهم وطموحات الاتحاد، ومن ثم يسهم في التمثيل المشرف ورفع اسم وعلم دولتنا الغالية في المحافل الدولية.