دبي (الاتحاد)

أبرمت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» اتفاقية تعاون مع «نادي دبي لأصحاب الهمم» بهدف توطيد الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين لتعزيز سعادة وجودة حياة أصحاب الهمم وترسيخ ثقافة المشاركة في المبادرات المجتمعية، من أجل تطوير الخدمات المقدمة لهذه الشريحة من المجتمع.
وقع الاتفاقية هالة بدري، مدير عام دبي للثقافة، وثاني جمعة بالرقاد الفلاسي، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم، وحضر التوقيع من طرف «دبي للثقافة» كل من منصور لوتاه المدير التنفيذي لقطاع العمليات المساندة، والدكتور سعيد خرباش، المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب، ومنى فيصل القرق، المدير التنفيذي لقطاع الثقافة والتراث، ومروان نقي، مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي، وشيماء راشد السويدي، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي.
كما حضر التوقيع من جانب نادي دبي لأصحاب الهمم محمد عبد الكريم جلفار نائب رئيس مجلس الإدارة وماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية المدير التنفيذي للنادي وحسن المزروعي ومنى حماد ورئيسة الفلاسي أعضاء المجلس.
وتحدد هذه الاتفاقية التي تم توقيعها في مقر النادي أطر التعاون بين الجانبين في مجموعة من البرامج الثقافية والفنية الإبداعية والتراثية التي تستهدف فئة أصحاب الهمم، وتنفيذ خطة لتحسين تجربة هذه الفئة في المرافق الثقافية التابعة للهيئة. إلى جانب تفعيل الجانب التطوعي لتقديم البرامج والورش الثقافية والفنية من قبل المبدعين والمواهب الحاصلين على الفيزا الثقافية لأصحاب الهمم المنتسبين إلى النادي.
كما تسعى «دبي للثقافة» عبر هذا التعاون إلى الاستفادة من خبرات نادي دبي لأصحاب الهمم في تقييم مرافق الهيئة وفقاً للمعايير المعتمدة لأصحاب الهمم، وتقديم ورش تدريبية وتأهيلية تخصصية للكوادر البشرية التابعة للهيئة حول آليات التعامل مع أصحاب الهمم، وتزويدهم بدورات تعليمية للغة الإشارة.