أبوظبي (الاتحاد)
تحدث معالي خلدون المبارك، رئيس مجلس إدارة نادي مانشستر سيتي، في مقابلة مصورة مع قناة النادي الرسمي تناول خلالها التزام النادي بتطوير وتعزيز مكانة كرة القدم النسائية، بالإضافة إلى خطط النادي بتكريم نجومه وأساطيره عبر مسيرته الطويلة، كما تحدث عن أسلوب عمل مجموعة السيتي لكرة القدم وأهمية الفرق الكروية المندرجة تحت هذه العلامة الرياضية العالمية.
وعلق معالي خلدون المبارك حول أهمية ومكانة كرة القدم النسائية والتزام النادي بمواصلة العمل على تطويرها: وقال معاليه«أعتقد أن كرة القدم النسائية تشهد تطورًا أكثر من أي وقت مضى، وهي حاضرة بقوة وتزداد شعبيتها يومًا بعد يوم مما يؤكد قناعتنا ويفسر سبب اتخاذنا كمجموعة قرار الاستثمار في هذه الرياضة منذ البداية، وكيف حرصنا على تنميتها ودعمها انطلاقًا من قناعتنا وإيماننا بأن كرة القدم النسائية ستكون جزءًا فاعلاً وحقيقيًا من لعبة كرة القدم عمومًا».
وتابع: «حين نتحدث عن كرة القدم فنحن لا نتحدث عن كرة القدم للنساء أو للرجال أو للناشئين بل نتحدث عنها بشكل عام، فرياضة كرة القدم من جميع جوانبها هي من أكثر الرياضات شعبية وهي كما نلاحظ ماضية قدمًا في الازدهار والتطور».
كما أكد معاليه التزام النادي بتكريم وتعزيز مكانة نجومه، سواء في الحقبة الحالية الحافلة بالإنجازات، أو عبر مسيرة النادي العريقة فقال: «على مدى العامين الماضيين شهدنا تدشين تماثيل للاعبين يمثلون أنجح حقبة في تاريخ مانشستر سيتي، وهم فنسنت كومباني وديفيد سيلفا وسيرجيو أجويرو، لكن هناك حقبًا أخرى ناجحة في تاريخ النادي ولابد من الإشادة برموزها مثل كولين فيل وفرانسيس لي ومايك سمربي.. خلاصة القول إن مانشستر سيتي هو نادٍ يتميز بتاريخه العريق. وإن هؤلاء اللاعبين هم الذين أسهموا في تحقيق المكانة التي يحظى بها الآن وقد استحقوا – وأعتقد أن جمهورهم يتفق معي في هذا الأمر- كل التقدير والذي تجسد بإقامة تماثيل دائمة تكرّم إنجازاتهم وعطائهم، إلى الأبد». 
ثم أضاف معاليه: «وقد بدأنا العمل ولكنني لن أخوض في التفاصيل الآن لحين الانتهاء منه، ولكن ما أريد قوله هو أن هذه الأساطير الثلاثة ستلقى الاحترام والتقدير المناسبين في عمل فني سيتمكن كل جمهور النادي ومشجعيه من مشاهدته».
وأكد معاليه على المكانة التي تتمتع بها جميع الفرق التابعة لمجموعة السيتي لكرة القدم ورؤية المجموعة والتزامها بنجاح كل من الفرق: «كل فريق نكون جزءًا منه يتمتع بإدارة قوية وكادر تدريبي جيد وتدريب ممتاز ونتائج تعكس الطريقة التي تدار بها هذه المجموعة ليس في مانشستر فحسب بل في جميع أنحاء العالم. صحيح أن نادي مانشستر سيتي هو أكبر نادٍ في المجموعة ويحظى بالكثير من الاهتمام، لكنني أؤكد لكم أن كل فريق آخر في المجموعة يحظى بالاهتمام الذي يستحقه ونشهد نجاحات على جميع الصعد».