برلين(د ب أ)
قال النجم الدولي المصري محمد صلاح، هداف فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، إنه على استعداد للتضحية بكل الجوائز الشخصية التي توج بها هذا الموسم، ليخوض محاولة أخرى في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني.
وتوج ريال مدريد بلقب دوري الأبطال للمرة الرابعة عشرة في تاريخه، عقب فوزه على ليفربول بهدف أحرزه نجمه البرازيلي فينيسيوس جونيور، في العاصمة الفرنسية باريس يوم السبت الماضي.
ورغم المحاولات الهجومية العديدة التي نفذها لاعبو ليفربول في المباراة، التي أقيمت على ملعب دو فرانس، إلا أنها باءت بالفشل جميعاً أمام تألق البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى الريال، الذي تصدى لتسع تسديدات، محققاً رقماً قياسياً جديداً في المباريات النهائية للمسابقة القارية، منذ أن بدأت شبكة (أوبتا) لإحصاءات كرة القدم في تسجيل بياناتها موسم 2003 /2004.
وكان ليفربول يحلم بأن يكون أول فريق في تاريخ إنجلترا يتوج بالرباعية التاريخية في موسم واحد، بعدما حصد لقبي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية المحترفة، غير أنه عجز عن الفوز ببطولتي الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا.
وحصل صلاح على 5 جوائز خلال الموسم المنصرم، حيث فاز بجائزة أفضل لاعب بإنجلترا من رابطة النقاد البريطانيين، كما توج بجائزة (الحذاء الذهبي) كأفضل هداف في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكذلك أفضل صانع أهداف في البطولة، بعدما قدم 13 تمريرة حاسمة لزملائه، فيما نال أيضاً جائزة أفضل لاعب من رابطة اللاعبين المحترفين بتصويت الجماهير، بالإضافة لجائزة أفضل هدف في بطولة الدوري، بهدفه في مرمى مانشستر سيتي، الذي توج باللقب عقب صدارته جدول ترتيب المسابقة، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه ليفربول.
وأسهم قائد منتخب مصر بأكبر عدد من الأهداف في الدوري الإنجليزي الموسم المنقضي برصيد 36 هدفاً، عقب تسجيله 23 هدفاً وقيامه بـ13 تمريرة حاسمة، وهو ما يجعله يتفوق بفارق كبير على منافسيه.
لكن صلاح «29عاماً» يصر على أنه سينظر بأسف إلى موسم 2021 / 2022، بعد فشله مجدداً في الفوز على الريال، الذي سبق أن توج بدوري الأبطال عام 2018، عقب فوزه 3 / 1 على ليفربول.
وكتب صلاح على حسابه الخاص بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»: التكريم من قبل الجماهير والصحفيين الرياضيين في نفس الموسم شيء مميز لن أنساه أبدًا.
وأضاف صلاح: ومع ذلك، أود أن أعطي كل تلك الجوائز الشخصية من أجل فرصة لخوض المباراة النهائية مرة أخرى، لكن هذه ليست الطريقة التي تسير بها كرة القدم.
وأوضح صلاح: لا يمكنني التعبير بالكلمات عن مدى رغبتنا في إعادة هذا الكأس إلى ليفربول ولكن في النهاية لم نتمكن من ذلك. أقدم أجمل عبارات الشكر للمشجعين على دعمكم.
واختتم صلاح تغريدته قائلاً: لقد كان موسمًا طويلًا جدًا ولكن جزءًا مني يتمنى أن يبدأ الموسم التالي مرة أخرى غدًا.
ويتواجد صلاح حالياً مع منتخب مصر الذي يواجه منتخبي غينيا وإثيوبيا في مستهل لقاءاته بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقررة في كوت ديفوار عام 2023.