ليفربول (رويترز)

قال السنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول، إنه سيستمع إلى آراء مواطنيه، عندما يتخذ قراره الخاص بمستقبله مع ناديه الحالي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بينما تتحدث تكهنات عن إمكانية رحيله عن آنفيلد قبل عام من نهاية عقده الحالي.
وفي وقت سابق قال ماني الذي رشحته بعض التقارير للانضمام إلى بايرن ميونيخ بطل ألمانيا، إنه سيعلن قراره الخاص بمستقبله بعد المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، التي خسرها فريقه 1-صفر أمام ريال مدريد بطل إسبانيا مطلع الأسبوع الماضي في باريس.
وفي حديثه قبل مباراة السنغال المقبلة في تصفيات كأس الأمم الأفريقية أمام بنين اليوم السبت، قال ماني «30 عاماً» للصحفيين إنه قرأ استطلاعاً للرأي على الإنترنت، يظهر أن غالبية مواطنيه يؤيدون انتقاله في الصيف الحالي.
وأضاف ماني: مثل الجميع، أنا موجود على وسائل التواصل الاجتماعي وأتابع التعليقات. أليس ما بين 60 و70% من السنغاليين يريدون مني الرحيل عن ليفربول؟ سأفعل ما يريدونه. سنرى قريباً. لا تتعجلوا الأشياء لأننا سنرى هذا سوياً. سنعرف ذلك مستقبلاً.
وكان ماني انضم إلى ليفربول قادماً من ساوثامبتون في 2016، وأصبح دعامة أساسية في تشكيلة فريق المدرب يورجن كلوب الذي فاز معه بلقب دوري أبطال أوروبا في موسم 2018-2019 وبلقب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم التالي.
كما ساعد ليفربول أيضاً في الفوز بلقبي كأس الرابطة وكأس الاتحاد الإنجليزي في الموسم الماضي، عندما أحرز 23 هدفاً في جميع المنافسات.
وفي الشهر الماضي رفض كلوب الحديث عن مستقبل ماني، قائلاً إنه سيحقق النجاح أينما لعب.