أبوظبي (وام)

أشاد عبدالله سعيد النيادي، رئيس الاتحاد الآسيوي للمواي تاي، بالرعاية الكريمة والعناية الشاملة التي يوليها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، لتطوير قطاع الرياضة، ودعم الشباب، وتشجيع استضافة الإمارات للمنافسات الرياضية الكبرى، وتعزيز مشاركة رياضيي الدولة في البطولات العالمية، ليبقى اسم الإمارات عالياً في مختلف المحافل الدولية.
وثمن النيادي اهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ورعاية سموه لاتحاد الإمارات للمواي تاي، وحرص سموه على دعم التنافس الرياضي الإيجابي، نظراً لدور الرياضة المهم في تعزيز التعايش الإنساني وترسيخ التآلف بين الشعوب من مختلف الثقافات والبلدان.
وتقدم بخالص الشكر والامتنان لتشريف الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، ختام البطولة وتتويجه منتخب شباب الإمارات للمواي تاي بلقب بطولة العام تحت 23 عاماً، وأثنى على هذه اللفتة الكريمة التي تمنح بعداً أكبر للإنجاز التاريخي والمشرف الذي حققته الإمارات، ما يفتح آفاقا رحبة لمزيد من التتويجات الإقليمية والعالمية والنجاحات الرياضية. 

وأكد أن بطولة العالم للمواي تاي لعام 2022، أسهمت في إظهار ما تمتلكه الإمارات من إمكانات كبرى في مجال البنية التحتية الرياضية، وما تتمتع به من قدرات تنظيمية عالية، مشيراً إلى أن مستوى المشاركة الدولية في البطولة يبرز مدى الانتشار العالمي لهذه الرياضة، ويكرس القيم النبيلة التي ترمز إليها. 

ولفت النيادي إلى أن ما قدمه المنتخب الإماراتي من منافسة مشرفة، وما حققه من إنجازات خلال هذه البطولة، يؤكد الاهتمام الكبير الذي تحظى به رياضة المواي تاي في الدولة، مستوى التقدم الذي وصلت إليه، الأمر الذي يمهد الطريق أمام أبناء الإمارات للتميز في منافساتها الإقليمية والدولية.
وتوجه بجزيل الشكر إلى جميع الجهات الراعية والمشاركة في تنظيم البطولة، وكذلك اللاعبين والمدربين على ما قدموه خلال هذه الدورة، متمنياً التوفيق للجميع في البطولات المقبلة.