ميونيخ (د ب أ)

أعلن رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني هربرت هاينر، رفضه الواضح لرحيل نجم هجوم الفريق روبرت ليفاندوفسكي قبل انتهاء مدة عقده.
ورغم الضغط العلني الذي يمارسه اللاعب البولندي الدولي، قال هاينر لصحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية الصادرة اليوم الأحد، إنه لا يتوقع رحيل ليفاندوفسكي عن بايرن في صيف العام الحالي، فنحن في وضع متيسر حيث لا نواجه أزمات اقتصادية ونحن نرغب في أن يكون لدينا أحسن اللاعبين وروبرت هو واحد من هؤلاء.
وأضاف هاينر «67 عاماً»: ولهذا السبب أتوقع أنه سيلعب معنا في الموسم المقبل أيضاً.
وتابع هاينر أنه لا يسعه إلا أن يؤيد تصريحات الرئيس التنفيذي للنادي أوليفر كان، التي أعرب فيها عن تمسكه ببقاء ليفاندوفسكي في بايرن حتى نهاية عقده في آخر يونيو 2023. والعقد عقد! وإلى أين سيمضي بنا الحال لو تمكن أي لاعب من إنهاء عقده بشكل مبكر، بينما يتعين علينا كناد أن ندفع له مستحقاته بالكامل حتى آخر يوم من مدة عقده؟ هذه عدم مساواة لا يمكن أن تكون بهذا الشكل.
كان اللاعب الحائز على جائزة أحسن لاعب في العالم أعلن مؤخراً من جديد عن رغبته في الرحيل عن بايرن، وقال منتصف الأسبوع الماضي: الشيء المؤكد اليوم هو أن قصتي مع بايرن انتهت، ولا يمكنني تصور استمرار التعاون الجيد بعد كل ما حدث في الشهور الأخيرة، والواضح بالنسبة لي هو أن الانتقال هو الحل الأفضل بالنسبة لكلا الجانبين.
وقال هاينر معلقاً: أنا مندهش من اختيار روبرت طريق الرأي العام، ولو كنت مكانه لما فعلت هذا.
في الوقت نفسه، قال هاينر إنه لا يتخوف من بقاء رواسب من هذه الأحداث تعيق الذهاب إلى الموسم المقبل مع ليفاندوفسكي وأوضح أن روبرت محترف بشكل كامل، وهو يريد أن يلعب كرة القدم.