باريس (أ ف ب)

 أحرز الإسباني رافايل نادال، المصنف خامساً، الأحد لقبه الرابع عشر في بطولة رولان جاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى، معززاً رقمه القياسي في الجراند سلام مع 22 لقباً وبات أكبر لاعب سناً يُتوج في باريس.
وسحق نادال ابن الـ 36 عاماً في مباراة باتجاه واحد منافسه النرويجي كاسبر رود الثامن 6-3 و6-3 و6-صفر، محققاً لقبه الـ 14 القياسي الأسطوري، بعد 17 عاماً من باكورة انتصاراته في رولان جاروس في عام 2005 في سن الـ 19 عاماً.
وفاز نادال بالأشواط الـ11 الأخيرة في النهائي ليحسم النتيجة واللقب في صالحه، وبات يتقدم بفارق لقبين كبيرين عن مطارديه المباشرين الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر.
وهو النهائي الكبير الثلاثون لـ "رافا" والرابع عشر في رولان جاروس، ليعزز رقمه القياسي الأسطوري من أصل 14 ظهوراً في النهائي و18 مشاركة بالمجمل منذ بداياته عام 2005.
كما بات في سن السادسة والثلاثين ويومين اللاعب الأكبر سناً يتوج بطلاً في رولان جاروس، محطماً الرقم القياسي السابق في حوزة مواطنه أندريس خيمينو الذي توج باللقب قبل 50 عاماً بعمر 34 عاماً.
ورغم تقدمه في السن والإصابة المزمنة التي عانها منها في العامين الأخيرين في قدمه، أكد "الماتادور" الإسباني الذي انفرد بداية العام بالرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى «21» بعد فوزه ببطولة أستراليا المفتوحة، أنه "ملك" رولان جاروس من دون منازع.
واستهل نادال المواجهة بأفضل طريقة بعدما نجح في انتزاع الشوط الثاني على إرسال منافسه الشاب ليتقدم 2-صفر، ثم عندما رد الأخير سريعاً في الشوط الثالث، عاد الإسباني وكسر الإرسال في الرابع ليتقدم 3-1 ثم 4-1 في طريقه لحسم المجموعة 6-3 في 51 دقيقة.
تعادلت الكفة مع بداية المجموعة الثانية 1-1، قبل أن يكسر رود في الشوط الرابع إرسال نادال بعد خطأ مزدوج من الأخير متقدماً 3-1، ليرد الإسباني مرتين بكسر إرسال منافسه ليتقدم 4-3، في طريقه للفوز 6-3 في 57 دقيقة أيضاً من دون أن يرتكب سوى 5 أخطاء.
وفي الثالثة، تابع نادال حصد الأشواط المتتالية فكسر إرسال النرويجي 3 مرات ليحسم المجموعة 6-صفر في 30 دقيقة.