برلين (د ب أ)

يعتقد رودي فولر، أيقونة كرة القدم الألماني، أن بقاء النجم البولندي الدولي روبرت ليفاندوفسكي مع فريقه بايرن ميونيخ، ربما يتسبب في مشاكل، إذا واصل بطل الدوري الألماني «بوندسليجا» في المواسم العشرة الأخيرة، رفض رحيله.
وكان ليفاندوفسكي، الفائز بجائزة «ذا بيست» المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» في العامين الماضيين، أعرب عن رغبته في الرحيل عن البايرن، بعد ثمانية مواسم رائعة توج فيها مع الفريق بلقب الدوري المحلي.
وأبدى نادي برشلونة الإسباني اهتمامه بالحصول على خدمات ليفاندوفسكي «33 عاماً»، رغم الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق الكتالوني، فيما يبدو أن البايرن قد وجد أخيراً من يعوض رحيل نجم منتخب بولندا، بعدما ذكرت تقارير إعلامية أن السنغالي ساديو ماني، جناح ليفربول الإنجليزي، يستعد للخضوع لفحص طبي بعد غدٍ الثلاثاء، تمهيداً لانتقاله للنادي البافاري.
ولا تزال هناك فرصة لبقاء ليفاندوفسكي في ميونيخ مع تبقي عام واحد على عقده الحالي مع الفريق، ويراقب فولر، المدير الفني الأسبق لمنتخب ألمانيا، الذي تقاعد مؤخراً من منصب المدير الإداري لنادي بايرليفركوزن الألماني، الموقف عن كثب.
وصرح فولر لمحطة «بيلد» التلفزيونية الألمانية اليوم الأحد: إذا بقي ليفاندوفسكي، فينبغي عليه أن يقدم التزاماً واضحاً، فعندئذ لا يزال هناك عام واحد ممكناً، وإلا فسيكون الأمر صعباً.
ويرى فولر أن شراء ماني سيكون «انتقالاً رائعاً» لأن «مسيرته كانت مذهلة حتى الآن».
أضاف فولر: إدارة بايرن قامت بعمل جيد جداً وربما يكون الأمر كذلك في حالة رحيل ليفاندوفسكي. بايرن لديه فريق كبير حتى بدونه ويمكن أن يفوز بدوري أبطال أوروبا.
في المقابل، يشعر دين سوندرز، مهاجم ليفربول السابق، بالحيرة من انتقال ماني 30 عاماً إلى بايرن، معتقداً أن الدوري الألماني سيكون سهلاً للغاية بالنسبة له مقارنة بالدوري الإنجليزي الممتاز.
أوضح سوندرز في تصريحات لمحطة «توك سبورت» الإذاعية البريطانية: لا شيء ضد بايرن، إنه ناد رائع، لكن الدوري الألماني ليس قريباً من التحدي الذي ينشده ماني.
وتحدث سوندرز عن ماني قائلاً: سيجلس على كرسيه، ويشعل سيجاراً، وسيلعب لبايرن وسوف يتراجع مستواه ويدمر أفضل عامين في مسيرته كلاعب كرة قدم.