معتز الشامي (دبي)

تحقق شرطة إسبانيا في حادث مروري تحطمت خلاله سيارة بوجاتي يمتلكها كريستيانو رونالدو نجم مانشيتر يونايتد، ويبلغ ثمنها 1.7 مليون جنيه إسترليني في مايوركا بعدما اصطدمت بحائط وأدت لتحخطم أجزاء منها ما فتح تكهنات حول هوية السائق وهل كان رونالدو أم غيره!
تناقلت وسائل الإعلام العالمية التفاصيل المثيرة في واقعة تحطم سيارة بوجاتي سوداء يمتلكها كريستيانو رونالدو في مايوركا وبدأت الشرطة في فتح تحقيق حول هوية السائق بعد اصطدامها بجدار أحد المنازل وتقدر قيمة السيارة التي تحطمت بـ 1.7 مليون جنيه إسترليني.
وكشف تقرير لجريدة «ذا صن» أن السائق كان أحد حراس رونالد الشخصيين ولم يكن اللاعب نفسه هو المتسبب فيها حيث فقد السيطرة على السيارة التي انزلقت عبر الطريق ودخلت في جدار لعقار سكني في بالما دي مايروكا حيث يقضي نجم مانشستريونايتد حالياً عطلته مع عائلته.
وأكدت تقارير الشرطة بحسب الصحيفة أن مقدمة السيارة البوجاتي قد تحطمت تماماً مع عدم وجود أي مركبة أخرى متورطة في الحادث ولكن لم يصب السائق بأية إصابات وقد وقع بالفعل على محضر الحادث وتم نقل السيارة.
وتساءلت الصحيفة عن من كان وراء عجلة القيادة وما إذا كانت هناك محاكمة للسائق وما إذا كان هناك حاجة لإجراء المزيد من التحقيقات حيث يتعلق الأمر بالحاجة لتسجيل معلومات لتمكين مالك العقار المتضرر من رفع دعوى للتعويض ضد رونالدو.
بينما أشارت الصحيفة الخاصة بجزيرة مايوركا إلى أن الحارس الشخصي لرونالدو والذي لم يذكر اسمه قد نزل من السيارة بعد الحادث لمواصلة رحلته وترك أحد الموظفين الآخرين الذين عينتهم رونالدو في مكان الحادث لاستقبال الشرطة والإدلاء بأقواله.
ولم يتم الكشف عن هوية الشخص الذي كان يقود السيارة حتى الآن لكن رونالدو يستعين بحراس «توأم» من البرتغال وقالت مجلة «فلاش» البرتغالية إن هذا التوأم جزء من مجموعة من ثلاثة توائم استأجرهم كريستيانو وتفرغوا لحراسته.