دبي (الاتحاد)
يستضيف اتحاد الكرة، سيمنار الاتحاد الآسيوي لمراقبي المباريات المُستجدين من منطقة غرب آسيا، والمقرر إقامته خلال الفترة من 12 إلى 14 سبتمبر القادم، بمشاركة 50 مراقباً مستجداً.
وأكد محمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، متانة العلاقات بين الاتحادين الإماراتي والآسيوي، وثقة الاتحاد القاري في دولة الإمارات باستضافة جميع الأحداث والفعاليات الرياضية المتعلقة بنشاط كرة القدم، وكافة منتسبي اللعبة من حكام ومدربين ومحاضرين ومراقبي مباريات والمنسقين الإعلاميين من مختلف قارات العالم.
وقال الأمين العام لاتحاد الكرة: «العلاقات الوطيدة مع الاتحاد الآسيوي تخدم اللعبة، من خلال تنظيم العديد من الدورات التدريبية وورش العمل».
وأشار إلى أن دولة الإمارات تتمتع بتوافر الإمكانات والخبرات وكافة الأمور اللوجيستية التي تسهم وبشكل كبير في توفير أفضل الظروف لتنظيم جميع الأحداث الرياضية المختلفة، وتُعد من الدول الرائدة في العالم التي كافحت جائحة كورونا بنجاح.
وأضاف: مجلس إدارة اتحاد الكرة يحرص على تطوير خبرات العناصر الوطنية، وأن دعم اتحاد الكرة مستمر لكوادرنا في جميع المجالات.