الدوحة (د ب أ)
دعا نجم الكرة السعودية السابق نواف التمياط، الذي شارك في ثلاث نسخ من كأس العالم، المشجعين لدعم الأخضر خلال مشاركته في منافسات كأس العالم التي تقام في قطر، والتي يستهلها بمواجهة منتخب الأرجنتين في استاد لوسيل في 22 نوفمبر المقبل.
وأكد التمياط، في مقابلة مع موقع اللجنة المنظمة للمونديال على الأهمية الكبيرة للمشجعين في دعم ومؤازرة الصقور، مشيراً إلى سهولة حضورهم ومساندة منتخب بلادهم بحكم موقع السعودية المجاور لدولة قطر مستضيفة البطولة، حيث سيسهمون بدور فعال في بث روح الحماس، ورفع معنويات اللاعبين، وهو ما يشكل حافزاً لهم لتقديم أفضل أداء في المنافسات.
وأضاف التمياط، سفير مونديال قطر 2022: لا شك أن حضور المشجعين سيشكل دافعاً أكبر للمنتخب، فخلال مشاركتي في ثلاث نسخ من كأس العالم لم يكن لدينا سوى بضعة آلاف من المشجعين وفي أحيان أخرى لم يكن عددهم في المدرجات يتجاوز المئات، ولكن الآن الوضع مختلف كلياً لأن البلد المستضيف للبطولة دولة مجاورة للمملكة، ما يسهل حضور المشجعين، وبالتالي سنحظى بدعم أكبر ينعكس على أداء لاعبينا.
وأشاد التمياط بالاستادات المونديالية المصممة وفق أعلى المواصفات العالمية، وحجم الجهود المبذولة على الطريق نحو مونديال قطر 2022، مؤكداً أهمية استضافة البطولة لأول مرة في دولة عربية، ما يوفر منصة للتعريف بالمنطقة وتراثها وثقافتها الغنية.
وشدد التمياط على أهمية استضافة البطولة التاريخية في قطر، كأول دولة عربية تحتضن الحدث العالمي، الذي سيسهم في إلقاء الضوء على التاريخ العريق للمنطقة وثقافتها الغنية، التي تعلي من شأن الخصال النبيلة المتمثلة بالشهامة والجود والكرم.
وتابع: تعتبر استضافة دولة عربية لكأس العالم محطة هامة في تاريخ المنطقة. كما أن مشاركتنا في مونديال قطر 2022 شرف كبير لنا، حيث توفر البطولة منصة فريدة تتيح لشعوب العالم التعرف عن قرب على تراثنا وثقافتنا التي نعتز بها.
وكان التمياط شارك في جولة باستاد المدينة التعليمية، ضمن وفد ضم قادة مشجعي الأخضر السعودي، للتعرف على مرافق الاستاد المونديالي الذي سيحتضن ثاني مباريات السعودية أمام منتخب بولندا، وأعرب النجم السعودي عن سعادته بزيارته إلى قطر قبيل انطلاق منافسات المونديال أواخر هذا العام.
يشار إلى أن منتخب السعودية «الأخضر» يشارك في كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه، والثانية على التوالي، وسجّل حضوراً قوياً في نسخة 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية، عندما تأهل للدور الثاني بعد أن تصدر مجموعته التي ضمت منتخبات هولندا وبلجيكا المغرب.
ويتنافس الأخضر السعودي في مونديال قطر ضمن المجموعة الثالثة التي تضم الأرجنتين والمكسيك وبولندا.
ويتوقع أن تشهد مباريات السعودية في المونديال حضوراً جماهيرياً كبيراً، خاصة أن اثنتين من مباريات الفريق في دور المجموعات يستضيفهما استاد لوسيل، أكبر استادات البطولة، والذي سيحتضن نهائي كأس العالم في 18 ديسمبر المقبل.