لندن (د ب أ) 

أعلنت سالي بولتون الرئيسة التنفيذية لنادي عموم إنجلترا المنظم لبطولة ويمبلدون للتنس، أن قرار حظر مشاركة لاعبي روسيا وبيلاروس في البطولة ربما يقتصر على نسخة هذا العام فقط.
وقالت بولتون في تصريحات نشرتها وكالة بلومبرج للأنباء: القرار الذي اتخذناه يطبق فقط على نسخة هذا العام من البطولة.
وأضافت: لكننا ما زلنا نرى أنه كان القرار الصائب. ومن المستحيل أن نعرف كيف سيكون الوضع خلال هذا الوقت من العام المقبل.
كان مسؤولو ويمبلدون، ثالث بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى في الموسم، قد أعلنوا في أبريل الماضي، حظر مشاركة لاعبي روسيا وبيلاروس في البطولة، مرجعين السبب في ذلك إلى الحرب الروسية الأوكرانية.
واستثني من قرار الحظر عدد من النجوم البارزين مثل الروسي دانييل ميدفيديف المصنف الأول على العالم والبيلاروسية أرينا سابالينكا المصنفة السادسة على العالم.
وقالت بولتون: هذا القرار كان صعباً للغاية ونأسف بشدة بسبب تأثيره على أفراد.
وأضافت بولتون أن نادي عموم إنجلترا اتبع إرشادات الحكومة البريطانية، مشيرة إلى أن الظروف قد تختلف في أماكن أخرى.
وقرر مسؤولو بطولتي فرنسا المفتوحة «رولان جاروس» وأميركا المفتوحة «فلاشينج ميدوز» هذا العام السماح بمشاركة لاعبي روسيا وبيلاروس.
تجدر الإشارة إلى أن نسخة هذا العام من البطولة هي الأولى منذ عام 2019، التي ستشهد السماح بالحضور الجماهيري بكامل سعة المدرجات دون فرض قيود تتعلق بفيروس كورونا.