رضا سليم (دبي)
يواصل قيس الظالعي رئيس الاتحاد الآسيوي للرجبي جولاته في القارة الصفراء من نشر اللعبة ودعم الاتحادات الوطنية وتنفيذ الاستراتيجية والتي تهدف إلى زيادة لاعبي الرجبي في آسيا من خلال عمل توأمة للعبة بين الاتحادات الآسيوية، حيث زار مؤخراً مقر اللجنة الأولمبية في بنجلاديش في العاصمة دكا، بدعوة من أمينها العام سيد شاهد وبحضور النيبالية نيليندرا راج أمين عام اللجنة الأولمبية، حيث تم مناقشة سبل التعاون الأولمبي بين بنجلاديش ونيبال وأهمية تواجد رياضة الرجبي في برنامج دورة الألعاب بجنوب آسيا كما حضر الظالعي سلسلة مباريات منتخبي بنجلاديش ونيبال للرجبي بالملعب الرئيسي في دكا.
في الوقت نفسه التقى الظالعي مع الدكتور فريق عبد الله هزاع رئيس الاتحاد العراقي للعبة ومير مهدي حسيني رئيس الاتحاد الإيراني لتوقيع مذكرة تفاهم تاريخية في مقر الاتحاد الآسيوي للرجبي في دبي حيث يطمح الاتحادان إلى استحداث وتنفيذ شراكة استراتيجية تهدف إلى تطوير فئة «15 لاعباً» وفئة الرجبي السباعي مع المدربين والحكام من خلال تعاون مستدام في الدولتين.
وأوضح الظالعي أن تطوير اللعبة في القارة الصفراء يأتي من خلال الدمج بين الاتحادات والتعاون من خلال خلق شراكات من شأنها أن تساهم في تطوير اللعبة الفني وأيضا على مستوى الكوادر التحكيمية والمدربين وهي بادرة يقوم بها الاتحاد الآسيوي ضمن برنامج لربط الاتحادات القوية مع الاتحادات التي بدأت متأخرة من أجل تبادل الخبرات والمكتسبات ونتطلع أن تؤتي ثمارها في المستقبل القريب.