معتصم عبدالله (دبي)

كشفت إحصاءات رسمية اعتمد عليها «اتحاد الطائرة»، في إجراء تعديلات واسعة على لوائح قيد وأهلية اللاعبين المواطنين والأجانب في الموسم الجديد 2022 - 2023، عن التراجع الكبير في نسبة قيد «اللاعبين الجدد» في أندية دوري الرجل للكرة الطائرة بما يصل إلى نحو 50 %، الأمر الذي تطلب إعادة النظر في آلية القيد والمشاركة للاعبين.
وتفصيلاً، أوضحت أرقام رسمية استعرضها الاتحاد خلال ورشة العمل المشتركة مع الأندية الأعضاء في عمومية الاتحاد تضمنت شرحاً لخطة عمل الاتحاد ونظام المسابقات استعداداً لموسم 2022 - 2023، عن تناقص أعداد اللاعبين في دوري الرجال بصورة عامة، واللاعبين الجدد بصورة خاصة.
وأوضحت الأرقام الرسمية عن تراجع نسبة قيد اللاعبين المسجلين في الأندية على صعيد المواطنين من 127 لاعباً في 2019 إلى 123 لاعباً في 2020 مقابل 102 لاعب فقط في 2021، وتفاوتت نسبة اللاعبين الأجانب ما بين 30 في 2019، 42 لاعباً في 2021، و28 لاعباً في 2022، وجاءت نسبة التراجع الأكبر على صعيد اللاعبين الجدد من قيد 20 لاعباً في 2019، مقابل 11 في 2020، وصولاً إلى 10 لاعبين جدد فقط في 2021.
وأفضى الوضع القائم خلال المواسم الماضية إلى غياب «الوجوه الجديدة» والعناصر الشابة على صعيد «فئة الرجال»، في إشارة إلى استمرار اعتماد الأندية على ذات الأسماء المعتادة من اللاعبين، حيث تراوحت أعداد الأندية المشاركة في مسابقات فئة الرجال ما بين 10 أندية في 2019 و2020 مقابل 8 فقط في 2021، في الوقت الذي ينتظر أن يرتفع فيه عدد الأندية إلى 9 في الموسم الجديد 2022 - 2023.
وبحسب التعديلات الجديدة على أهلية اللاعبين المشاركين في المسابقات في «فئة الرجال» للموسم الجديد، تتيح اللوائح للأندية قيد وتسجيل 33 لاعباً، من بينهم 15 لاعباً مواطناً، لاعبين في فئة الأجنبي المحترف، لاعب واحد في فئة المؤهل للمشاركة مع المنتخبات الوطنية، و5 لاعبين في فئات أبناء المواطنات، مواليد الدولة، المقيم.
ويقتصر التسجيل في قائمة المباراة على 14 لاعباً، من بينهم 9 لاعبين مواطنين، إضافة إلى 5 لاعبين أجانب «كل الفئات».