روما (د ب أ/ستاتس بيرفورم)

عاد ألفارو موراتا إلى فريق أتلتيكو مدريد الإسباني لكرة القدم، بعدما فشل فريق يوفنتوس الإيطالي في إبرام صفقة تقضي ببقاء اللاعب الإسباني في تورينو.
وتعاقد يوفنتوس مع موراتا على سبيل الإعارة في سبتمبر 2020، لكن الشق المالي للصفقة كان يبدو دائماً مرتفعاً.
ورغم أن صفقة الإعارة الأولى كانت تساوي 10 ملايين يورو مع خيار الشراء مقابل 45 مليون يورو، كان لدى يوفنتوس حق تمديد بقاء اللاعب قيد الإعارة لموسم آخر مقابل 10 ملايين يورو، وهو الأمر الذي من شأنه أن يقلل الصفقة بمقدار 35 مليون يورو.
وذكرت تقارير أن يوفنتوس كان يحاول التفاوض في خفض قيمة المبلغ منذ نهاية الموسم، وأشارت تقارير في إيطاليا إلى أن يوفنتوس تقدم بعرض قيمته 15 مليون يورو، أقل بـ11 مليون يورو على الأقل من السعر الذي طلبه أتلتيكو.
وظهر على السطح إمكانية استعارة اللاعب لعام ثالث، ولكن يبدو أن يوفنتوس اختار الابتعاد عن الصفقة، حيث أكد النادي اليوم انتهاء مشوار اللاعب معه.
وفي إطار رسالة وداع، كتب يوفنتوس عبر موقعه الإلكتروني: «وصلت مغامرة ألفارو موراتا مع يوفنتوس لخط النهاية».
وأضاف: «سيرحل المهاجم الإسباني، الذي قمنا باستعارته من أتلتيكو مدريد في آخر موسمين، عن يوفنتوس للمرة الثانية، ليعود لصفوف فريق أتلتيكو».
ورغم أن عقد موراتا مع أتلتيكو مدريد ينتهي العام المقبل، أشارت شائعات الموسم الماضي إلى أن أتلتيكو قد يعتبره حلاً قصير الأمد لرحيل لويس سواريز.
ولم يتم تجديد عقد سواريز، ويتوقع أن ينضم لفريق ريفر بليت الأرجنتيني.