دبي (الاتحاد)
زار الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم، المدير التنفيذي لقطاع التنمية الرياضية في الهيئة العامة للرياضة، مقر اتحاد كرة اليد، حيث التقى نبيل محمد بن عاشور رئيس مجلس إدارة الاتحاد، بهدف الاطلاع على الخطة الاستراتيجية للاتحاد وسبل تطوير اللعبة، ومناقشة التحديات التي تواجه عمل الاتحاد والحلول المناسبة لمواجهتها، بما يضمن رفع مستوى أداء المنتخبات الوطنية وتحقيق المزيد من الإنجازات.
وناقش الاجتماع الخطة الاستراتيجية للاتحاد 2020/2024 والتي ترتكز على عدة بنود رئيسية، أبرزها بناء منظومة مستدامة لتخريج الحكام، وتطبيق مسار مهني للكادر الإداري، وتعزيز الأداء التنافسي، وتوثيق العلاقة مع الأندية الرياضية، وتطبيق مسار مهني محترف للكادر الفني، واستحداث برنامج علمي لانتقاء اللاعبين وطرق انتسابهم للأندية الرياضية، واستدامة المنظومة المالية والإدارية.وقال الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم: تتطلع الهيئة إلى رفع مستوى التنسيق مع جميع الاتحادات، بما يتناسب مع التوجيهات الحكومية الرامية إلى تعزيز التعاون للارتقاء بالقطاع الرياضي وتحقيق المزيد من الإنجازات. 

وأضاف: نعمل مع الاتحاد على إيجاد سبل تطوير العمل الإداري وتعزيز الحوكمة في الإدارة، مما يضمن تحقيق المزيد من التقدم في المجال الفني ويساهم في تطوير اللعبة بالتعاون مع الأندية وشركاء الاتحاد.
وتابع المدير التنفيذي لقطاع التنمية الرياضية في الهيئة العامة للرياضة: نقدر سعي الاتحاد إلى وضع خطط مستقبلية تتناسب مع تطلعات قيادتنا الرشيدة ومنظومة عمل للهيئة عبر وضع مرتكزات جديدة تعتمد على إيجاد أفضل السبل لاكتشاف المواهب وتطويرها وتوفير أفضل الظروف لمنتخباتنا الوطنية بهدف تعزيز فرصها في تحقيق الإنجازات القارية والدولية.
الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للرياضة تعمل على دعم مساعي الاتحادات نحو تعزيز التعاون مع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الرياضي والقطاع الخاص بهدف بناء منظومة رياضية أكثر شمولية، مما يساعد على تطوير أنظمة العمل الإداري وإيجاد أفضل سبل اكتشاف وتطوير المواهب لتعزيز فرص تحقيق الإنجازات في جميع الرياضات وترسيخ الحضور الدولي لرياضة الإمارات في مختلف المحافل الدولية.