القاهرة(أ ف ب)
أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" عن قائمة أولية من 30 مرشحًا لجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2022، والتي ضمت أسماء بارزة على غرار المصري محمد صلاح، الجزائري رياض محرز، والسنغالي ساديو ماني.
ويقام حفل توزيع الجوائز في العاصمة المغربية الرباط في 21 يوليو المقبل، علمًا أنه ألغي في العامين الماضيين بسبب جائحة كورونا.
وكان آخر حفل لتقديم جوائز الأفضل في أفريقيا أقيم عام 2019 في مدينة الغردقة المصرية، وفاز بجائزة أفضل لاعب أفريقي حينها ماني، المنتقل اعتبارًا من الموسم المقبل إلى بايرن ميونيخ الألماني، بعد منافسة مع صلاح زميله السابق في ليفربول الانكليزي.
وسبق لصلاح أن أحرز الجائزة عامي 2017 و2018 بعدما كانت من نصيب محرز في 2016، إثر مساهمته في تحقيق ليستر سيتي مفاجأة مدوية بتتويجه بطلاً لإنجلترا قبل الانتقال إلى مانشستر سيتي.
وحقق ماني هذا العام لقب كأس أمم أفريقيا وساهم في تأهل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2022، على حساب مصر وصلاح في المناسبتين، لكنهما حققا معًا في ليفربول لقب كأسي الاتحاد الإنجليزي والرابطة، فيما خسرا نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد الإسباني، وأخفقا بتحقيق لقب الدوري الإنجليزي بفارق نقطة عن مانشستر سيتي، الذي ساهم محرز أيضاً في تتويجه بطلا لإنكلتراً.
واختير المرشحون من قبل لجنة خبراء تقنيين وأساطير للكرة الإفريقية وصحافيين.
وسيتم تحديد الفائزين عن كل فئة من خلال لجنة تصويت مكونة من اللجنة الفنية للاتحاد، صحافيين، مدربين، وقادة الاتحادات الأعضاء والأندية.
وسيكون هناك العديد من الجوائز التي سيتم تقديمها، تشمل أفضل لاعبة إفريقية وأفضل لاعب شاب وأفضل منتخب، أفضل مدرب، هدف العام وأفضل ناد، إلى جانب جوائز أخرى.
وإلى جانب هذا الثلاثي، تم ترشيح لاعبين أفارقة آخرين لجائزة أفضل لاعب، أبرزهم فرانك كيسييه "ميلان الإيطالي، كوت ديفوار"، سيباستيان هالر "أياكس أمستردام الهولندي، كوت ديفوار"، محمد عبد المنعم "الأهلي المصري، مصر"، محمد النني "أرسنال الإنجليزي، مصر"، محمد الشناوي "الأهلي المصري، مصر"، أشرف حكيمي "باريس سان جيرمان الفرنسي، المغرب"، ياسين بونو "إشبيلية الإسباني، المغرب"، إدوار ميندي "تشيلسي الانجليزي، السنغال"، وغيرهم.