أنور إبراهيم (القاهرة)


حرص خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة الإسباني ، في حديث لراديو «كادينا سير»، على الإشارة إلى تفاصيل جديدة، بشأن التعاقدات الجديدة خلال «الميركاتو الصيفي» الحالي، والرد على الشائعات المتعلقة بالنادي، وتحدث عن عدد من الصفقات التي أبرمت بالفعل، وانتهت إلى انضمام ستيفان كيسي وكريستينسن إلى النادي «الكتالوني»، وقال إن الأول سيتم تقديمه يوم الأربعاء المقبل، والثاني يوم الخميس.
وتطرق لابورتا للحديث عن صفقة النجم البرازيلي رافينيا لاعب ليدز يونايتد الإنجليزي، وقال: نحن نهتم كثيراً بهذه الصفقة، واللاعب يرغب بشدة في اللعب لـ «البارسا»، ولكن المشكلة أن هناك أطراف أخرى تحاول الفوز به.
وأضاف: تحدثنا إلى ليدز وإلى اللاعب شخصياً، وهو يريد اللعب لبرشلونة، ولكن النادي الإنجليزي مازال يبحث عن مصلحته، ويستمع إلى مقترحات الأندية الأخرى، ولكن الشيء المؤكد أن رافينيا يريد أن يكون معنا.
وفجر لابورتا مفاجأة بنفيه نفياً قاطعاً الأنباء التي ترددت مؤخراً بشأن انتقال نجم الوسط الهولندي فرينكي دي يونج إلى مانشستر يونايتد، وقال إنه يبذل أقصى جهده من أجل الاحتفاظ بهذا اللاعب الذي يعتبره من أفضل لاعبي الوسط في العالم، مؤكداً أنه مازال لاعباً في برشلونة. 

وقال: ليس «اليونايتد» وحده الذي يسعى وراء دي يونج، وإنما هناك أندية أخرى ترغب في ضمه، ونحن لا نسعى لبيعه بل نريده معنا، وهو نفسه لا يرغب في الرحيل. 

واختتم لابورتا كلامه فيما يتعلق بدي يونج، وقال: من الأهمية بمكان أخذ رأي ورغبة اللاعب في الاعتبار، وسأبذل أقصى جهدي، من أجل الإبقاء عليه معنا، ولكن الأمر يتعلق أيضاً براتبه الكبير،ولابد من تعديله.
ورداً على السؤال المطروح منذ فترة طويلة، بشأن ما إذا كان النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ سيأتي إلى «كامب نو» هذا الصيف، قال لابورتا: ليفاندوفسكي لاعب كبير، والكل يعرف ذلك، ولكنني أفضل عدم الحديث عنه، لأنه مازال لاعباً في البايرن، ونحن نحترم هذا النادي الكبير، وإن كنت لا أخفي سعادتي بإعلان «ليفا» صراحة وعلانية رغبته في اللعب لبرشلونة. 

والحقيقة أن رغبة كثير من اللاعبين في اللعب لـ «البارسا» تسعد لابورتا، وأشار إلى أسماء مثل كاليدو كوليبالي قلب دفاع نابولي الإيطالي كمثال.
وتطرق لابورتا إلى موضوع التجديد لنجمه الشاب جابي، وقال إن المفاوضات تسير سيراً حسناً، وليس هناك مشكلة على الإطلاق، في حين أن الصحافة الإسبانية أجمعت على أن هناك مشاكل في هذه المفاوضات، جعلتها تتعثر في الطريق.
وفي ختام حديثه، قال لابورتا إن العوائد المالية التي ستأتي من زيادة الحصة المخصصة للبيع من حقوق البث التليفزيوني لمباريات برشلونة في الدوري الإسباني، بنسبة 15% جديدة، بعد الحصة الأولى «10%» التي أسهمت في إنهاء السنة المالية للنادي بصورة إيجابية، ومن دون خسارة، سوف تساعد النادي على عدم الاضطرار إلى بيع أي من نجومه، وستمثل إنفراجة في ميزانية «البلاوجرانا».