العين (وام)


شهد معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، فعالية اليوم العالمي الثامن لليوجا 2022، التي أقيمت في حديقة الجاهلي بمدينة العين أمس، بالتعاون مع سفارة الهند لدى الدولة، بمشاركة واسعة من مختلف الجنسيات والثقافات. 

وقال معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان: «يسعدني المشاركة معكم في اليوم العالمي لليوجا، وأتقدم بجزيل الشكر للقنصلية الهندية على تنظيم الفعالية لنحتفي سوياً باليوم العالمي الثامن لليوجا في الإمارات بلد التعايش والتعاون».

 

وأعرب معاليه عن سعادته بالمشاركة في هذه الفعالية الكبيرة التي تشهد مشاركة واسعة من سكان مدينة العين، بمختلف فئاتهم وجنسياتهم، حيث من المعروف أن اليوجا تعد من الرياضات التي ترتبط بالسلام والأمان الداخلي للإنسان.
وتضمنت الفعالية أداء اليوجا العام بمشاركة حوالي 1500 فرد من دول وجنسيات مختلفة من الهند والمملكة المتحدة وأميركا والفلبين وبنجلاديش ومصر ولبنان وسريلانكا وباكستان ونيبال ودول أخرى، وشارك سبعة مدربين يمثلون مجموعات يوجا مختلفة في الدولة. وتضمنت كل جلسة يوجا طفلاً خبيراً في اليوجا أظهر مرونة العمر لمتابعة ممارسة اليوجا وتضمن الأداء تمارين التنفس، وتحية الشمس، والتأمل، ويوجا الانصهار - رقصة يؤديها الأطفال، وعرضت جوانب أخرى لليوجا، وتمارين مختلفة. 

وقال الدكتور نيل كمال جوشي السكرتير المشترك للفريق المركزي لمنتدى الشعب الهندي في الإمارات: إن اليوجا هي من الكنوز التراثية الهندية المعرفية؛ فهي تجسد الوحدة بين العقل والجسد والفكر والعمل وضبط النفس والإنجاز، واليوجا تجسد التناغم بين الإنسان والطبيعة، وأصبحت اليوجا أقوى أداة لتوحيد الأفراد بلا حدود.