معتز الشامي (دبي)


قرر الجهاز الفني للمنتخب الأول لكرة القدم، بقيادة الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، الاعتماد على مباريات «دوري أدنوك للمحترفين»، لتكون أفضل تجهيز للاعبين الدوليين، المرشحين لدخول قائمة التجمع المرتقب يوم 17 سبتمبر المقبل، بعد خوض الأندية 3 جولات في انطلاق الموسم، وينتظر أن يلعب «الأبيض» وديتين خلال المعسكر المقبل، يتم الترتيب لهما بالتنسيق بين لجنة المنتخبات واتحاد الكرة.
واستبعد الجهاز الفني مقترحاً بدخول معسكر مغلق في إحدى المدن الأوروبية، خلال أغسطس المقبل، حيث تقيم أنديتنا معسكراتها هذا الموسم بين ألمانيا والنمسا والتشيك، وهو ما استبعده رودولفو، الذي قرر الاكتفاء بالمتابعة عن كثب لأغلب المعسكرات، خصوصاً في المرحلة الأخيرة من التحضيرات، للوقوف على قدرات الدوليين، بالإضافة إلى التنسيق مع الأجهزة الفنية للأندية التي تشهد ترشيح لاعبين للمشاركة مع المنتخب خلال التجمعات المقبلة.
وتعد الزيارات الميدانية للمعسكرات الأوروبية لأنديتنا، بمثابة فرصة للوقوف على جاهزية العناصر التي استقر الجهاز الفني على ضمها، والتي لن تشهد أي تغييرات كبيرة على القائمة التي تم استدعاؤها في آخر تجمع لـ «الأبيض».
من ناحية أخرى، قرر أكثر من منتخب دخول معسكر مغلق في مختلف مدن الدولة، استعداداً للمشاركة في كأس العالم خلال نوفمبر المقبل، حيث استقر «المانشافت» الألماني على تجمع قصير في دبي، والترتيب لـ «تجربة» ودية أمام «الأبيض»، بينما يعسكر الأرجنتين في أبوظبي، ويتوقع أن يخوض أيضاً تجربة أو وديتين، فيما يتوافد أكثر من فريق أوروبي وأفريقي لدخول معسكر مغلق في دبي وأبوظبي، تحضيراً لـ «المونديال».
وينتظر أن يدخل «الأبيض» تجمعاً في نوفمبر المقبل، ليخوض تجربتين، من المرجح أن تكون مع منتخبات مشاركة في «مونديال 2022» والتي تقيم معسكراتها في الدولة.