علي معالي (دبي)


بعد التأهل إلى المرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا لكرة السلة للرجال، يحتاج منتخبنا إلى فوز واحد على الأقل، خلال المباريات المقررة في فبراير المقبل، بمشاركة الإمارات عُمان وقطر والعراق والكويت وفلسطين، يصعد 4 منها إلى النهائيات، وفي المرحلة الأولى لعب منتخبنا مع عُمان وقطر، وبالتالي يواجه الكويت وفلسطين.

ورغم أن المنتخب مطالب بالفوز مباراة ليضمن التأهل، إلا أن المهمة ليست سهله، يحتاج الأمر إلى ترتيب الأوراق جيداً، وهناك اجتماعات مستمرة ومكثفة بين أفراد الجهاز الفني بقيادة الدكتور منير بن الحبيب المدير الفني للاتحاد والمنتخبات الوطنية مع عبداللطيف الفردان نائب رئيس الاتحاد، رئيس لجنة المنتخبات للوقوف على الحالة الخاصة بالمنتخب ووضع برنامج جيد من خلال معسكر متميز يجعل عناصر «الأبيض» قادرة على تحقيق حُلم العودة إلى البطولة القارية من جديد.
وهناك عناصر من أفراد لاعبي المنتخب تسابق الزمن، خلال الفترة الحالية للشفاء من الإصابة، خاصة جاسم محمد لاعب الشارقة الذي أجرى جراحة غضروف، ويخضع حالياً لمرحلة التأهيل، وهو من العناصر أصحاب الخبرة والكفاءة الكبيرة في المنتخب الذي أصبح خليطا بين الشباب والخبرة في هذه المرحلة المهمة من عودة «الأبيض» بقوة من جديد على ساحة اللعبة.
وحرص الاتحاد الآسيوي بالتعاون مع الاتحاد الدولي على وضع آلية جديدة للمسابقات القارية وكذلك الخاصة بمناطق معينة تسهم في النهاية في الارتقاء باللعبة، والتصفيات الحالية هي ضربة البداية نحو هذا التحول العالمي في اللعبة.