أنور إبراهيم (القاهرة)


مارست إدارة برشلونة الإسباني ضغوطاً مكثفة على لاعب الوسط الهولندي فرينكي دي يونج، وأبلغته بضرورة الموافقة على تخفيض راتبه بصورة كبيرة، إذا كان يريد الاستمرار في الدفاع عن ألوان «البارسا».
ووافق برشلونة على عرض مانشستر يونايتد لشراء دي يونج، وينتظر النادي «الكتالوني» الحصول على موافقة «الفتى الذهبي» الهولندي، حتى يمكن إتمام الصفقة.
وذكرت مصادر صحفية إسبانية أن اليونايتد على استعداد لدفع 80 مليون يورو، مقابل ضم دي يونج الذي يبدو أنه مازال متردداً ومتحفظاً بشأن فكرة الرحيل عن «كامب نو». 

غير أن المصادر نفسها أكدت أن برشلونة يستخدم كل الوسائل اللازمة، من أجل دفع دي يونج للرحيل، وأبلغه صراحة بأنه لن يحتفظ به، إلا إذا وافق على تخفيض كبير في راتبه.
ويحصل دي يونج حالياً على راتب سنوي قدره 10 ملايين يورو، بخلاف الإضافات الأخرى والمزايا الإعلانية، ويطالبه النادي بتخفيض هذا الراتب الكبير، حتى يتسنى له مواصلة مشواره مع «البلاوجرانا».
ومن جانبه، يبذل الهولندي إيريك تين هاج المدير الفني الحالي لمانشستر يونايتد جهوداً مكثفة لإقناع مواطنه دي يونج بالانضمام إلى «الشياطين الحمر»، بحكم العلاقة الوثيقة التي تربط بينهما، منذ أن كان يدربه في ناديه السابق أياكس أمسترام الهولندي، قبل رحيله إلى برشلونة. وكانت هناك اتصالات سابقة بين دي يونج وتشيلسي ومانشستر سيتي، ولكنها لم تستمر طويلاً، ليصبح اليونايتد هو الوحيد الذي مازال متمسكاً بالحصول على خدمات دي يونج بأي ثمن .
يذكر أن فرينكي دي يونج المولود في 2 مايو 1997 «25 عاماً» خريج أكاديمية «فيلم 2 تيلبورج»، بدأ مسيرته الاحترافية في هذا النادي 2014، ثم انتقل إلى أياكس أمستردام في 2016، مقابل مليون يورو فقط، وعقد مدته 4 سنوات، ثم شد الرحال إلى برشلونة في صيف 2019، مقابل 75 مليون يورو، وعقد مدته 5 سنوات. 

ولعب دي يونج لكل منتخبات الناشئين الهولندية تحت 15 و18 و19و21 سنة، وتم تصعيده للمنتخب الأول عام 2018.