فريتاون (رويترز)

فتح الاتحاد السيراليوني لكرة القدم تحقيقاً في انتهاء مباراتين من دوري الدرجة الثانية 91-1 و95-0، ووصفهما بالنتيجتين غير المنطقيتين، حيث شهدت المباراتان تسجيل 187 هدفاً.
وقال اتحاد الكرة في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا: إنه يحقق مع المسؤولين واللاعبين الذين شاركوا في المباراتين.
وفاز فريق جلف أف سي على كوكيما لبنان 91-1 وخسر لومبنبو يونايتد 95-0 أمام كاهولا رينجرز.
وقال اتحاد الكرة في سيراليون: إنه لا يتسامح مطلقاً مع التلاعب في المباريات أو أي شيء من هذا القبيل.
وأضاف في بيان: «لذلك تم التأكيد لعامة الناس على أن الأمر المذكور سيخضع لتحقيق شامل، وأن أي شخص يثبت عليه الخطأ سيتعرض للعقوبة القانونية الكاملة».
وإذا تم إقرار ما حدث، فستكون النتيجتان من بين أكبر النتائج المسجلة في تاريخ كرة القدم.
ويُعتقد أن أكبر فوز تحقق كان في مدغشقر عام 2002 عندما تغلب أديما 149-0 على لوميرين، وسجل لاعبو الفريق الخاسر عن قصد هدفاً تلو الآخر في مرماهم احتجاجاً على قرارات التحكيم.