دبي (الاتحاد)
تم تكريم منتخبي رجال وسيدات السلة بعد التتويج مؤخراً بذهبيتي الألعاب الخليجية التي جرت بالكويت، حيث نجح منتخب الرجال في الفوز بالذهبية، كما نجح منتخب السيدات 3 ضد 3 في الفوز بالذهبية أيضاً، مما جعل سلة الإمارات تتصدر المشهد الخليجي بعد غياب طويل، جرى حفل التكريم في «دبي مول»، برعاية مجموعة محمد هلال.
حضر الاحتفالية عيسى هلال رئيس مجلس الشارقة الرياضي، واللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس مجلس إدارة الاتحادين الإماراتي والعربي وعبداللطيف الفردان نائب رئيس الاتحاد، والمهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للجنة الأولمبية الوطنية، وسالم المطوع الأمين العام للاتحاد ومحمد الحمادي مدير الاتحاد، إضافة إلى اللاعبين واللاعبات والجهازين الفني والإداري وذلك في دبي مول.
وجاءت الاحتفالية رائعة، بحضور جميع لاعبي ولاعبات المنتخب الوطني وبحضور الجهاز الفني بقيادة الدكتور منير بن الحبيب المدير الفني للمنتخبات الوطنية، بعد فوز الرجال بلقب دورة الألعاب الخليجية والسيدات بلقب بطولة 3 ضد 3.
عبر محمد هلال عن سعادته بما حققه المنتخب الوطني للرجال والسيدات من نتائج أعادت السلة الإماراتية إلى واجهة اللعبة على مستوى الخليج بعد غياب طويل.
وقال: التكريم جاء لأنهم يستحقون ذلك، ودائماً علينا أن نقف خلف من يرفع الوطن في المحافل الخارجية، وهذا المنتخب سواء الرجال أو السيدات قدموا مباريات متميزة في الألعاب الخليجية، وسوف نظل نقف خلفهم داعمين لهم، خاصة أن هناك أحداثاً رياضية كبيرة في المستقبل القريب.
من جانبه، وجه اللواء إسماعيل القرقاوي شكره إلى محمد هلال رئيس المجموعة، قائلاً: نجده دائماً داعماً لنا عندما نحقق نتائج إيجابية، وبدون شك هذا دور وطني رائد من المجموعة، مثل هذه الأمور ترفع من معنويات اللاعبين، وتجعلهم يفكرون دائماً في كيفية السير على نهج البطولات.
وأضاف: تنتظرنا خلال الفترة المقبلة العديد من الأحداث المهمة ليس فقط على مستوى الرجال والسيدات، بل هناك أيضاً منتخب الشباب، الذي يخوض بطولتين في وقت قصير، وهما البطولة العربية بالقاهرة، ثم التصفيات الآسيوية في دبي، وهو ما يتطلب حالة من التركيز الكبير حتى نستمر في درب النتائج الإيجابية التي ترفع من شأن السلة الإماراتية.