لندن (أ ف ب)
لحقت الكازخستانية إيلينا ريباكينا، المصنفة 23 عالمياً، بالتونسية أنس جابر المصنفة ثانية وبلغت النهائي الكبير الأول في مسيرتها، وذلك بفوزها على الرومانية سيمونا هاليب 6-3 و6-3 في نصف نهائي بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب.
وبعدما وصلت العام الماضي الى الدور الرابع في أول مشاركة لها في القرعة الرئيسية للبطولة الإنجليزية، قطعت ريباكينا في هذه النسخة شوطاً عملاقاً بوصولها الى المباراة النهائية، حيث ستتواجه ابنة الـ23 عاماً السبت مع جابر التي تصل بدورها أيضاً الى النهائي الكبير الأول في مسيرتها عن 27 عاماً، بعد فوزها على صديقتها الألمانية تاتيانا ماريا 6-2 و3-6 و6-1.
واحتاجت ريباكينا التي كان وصولها الى ربع نهائي رولان جاروس العام الماضي أفضل نتيجة لها في البطولات الكبرى، إلى ساعة و15 دقيقة فقط لكي تتخطى عقبة هاليب، حارمة الرومانية من الوصول الى النهائي للمرة الثانية في ويمبلدون بعد عام 2019، حين توجت بلقبها الثاني الكبير «الأول كان قبلها بعام في رولان جاروس».
ولم تجد ريباكينا صعوبة في حسم المجموعة الأولى في 37 دقيقة، بعدما كسرت إرسال منافستها الرومانية مرة واحدة في الشوط السادس، وكان ذلك كافياً لخلق الفارق بين اللاعبتين.
وضربت الكازخستانية بقوة في مستهل المجموعة الثانية، منتزعة الشوط الأول على إرسال منافستها الرومانية لتتقدم 1-صفر ثم 2-صفر على إرسالها، لكن هاليب أنعشت آمالها بكسر إرسال ريباكينا في الشوط الرابع مدركة التعادل 2-2.
لكنها عادت وخسرت إرسالها في الشوط التالي، وهذا الأمر فتح الطريق أمام ريباكينا للسير بالمجموعة الى بر الأمان، حاسمة إياها 6-3 على إرسال هاليب التي فشلت في بلوغ النهائي الكبير السادس في مسيرتها بخسارتها أمام الكازخستانية للمرة الثانية من أصل أربع مواجهات بينهما.
وستكون مواجهة النهائي السبت الرابعة بين ريباكينا وجابر، التي فازت باللقاءين الأخيرين بينهما عام 2021 في الدور الثاني لدورة دبي ونصف نهائي دورة شيكاغو، فيما فازت الكازخستانية في الأولى عام 2019 في الدور الثاني لدورة ووهان الصينية.