أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، عن فتح باب الترشيح لجائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة في نسختها السادسة، وهي الجائزة الأولى من نوعها في المنطقة، حيث تهدف بشكل رئيس إلى تمكين المرأة وتسليط الضوء على منجزاتها في القطاع الرياضي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ومجلس أبوظبي الرياضي أمس «الخميس» في فندق قصر الإمارات، بحضور الدكتورة أمنيات الهاجري - نائب رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ومريم المنصوري رئيسة قسم الدعم الفني والبرامج التدريبية في أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.
وتم الكشف خلال المؤتمر الصحفي عن تفاصيل الدورة السادسة وعن فتح باب الترشيحات منذ الأمس 7 يوليو وحتى الثامن من أغسطس المقبل، أما القائمة القصيرة للمرشحين فستعلن في التاسع من سبتمبر وسيتم إعلان الجوائز في السابع عشر من سبتمبر من العام الجاري.
ويشمل التنافس ضمن هذه الجائزة التي تبلغ قيمة جوائزها مليوناً و300 ألف درهم، كلا المستويين الفردي والجماعي في مجالات مختلفة كالإدارة الرياضية والتدريب والبحوث والرعاية الرياضية وصاحبات الهمم، حيث تتضمن فئات الجائزة لهذا العام على المستوى الفردي:
• فئة أفضل امرأة رياضية عربية – جائزتها - 300 ألف درهم
• فئة أفضل رياضية إماراتية – جائزتها - 300 ألف درهم 
• فئة أفضل رياضية ناشئة – جائزتها 100 ألف درهم
• فئة أفضل رياضية (صاحبات الهمم) – جائزتها 100 ألف درهم
• فئة أفضل مدرب/ مدربة- جائزتها- 100 ألف درهم 
• فئة أفضل إعلامي رياضي- جائزتها 100 ألف درهم 
أما الفئات على مستوى المؤسسات والاتحادات الرياضية الاتحادية، فهي كما يلي:
• أفضل برنامج لتنمية الناشئات- جائزتها – 100 ألف درهم 
• فئة أفضل فريق –جائزتها - 100 ألف درهم 
• أفضل مبادرة إبداعية رياضية (تشمل البحوث التطويرية الرياضية، التكنولوجيا والابتكار الرياضي) – جائزتها - 100 ألف درهم.
وتسعى الجائزة في كل عام لتكريم شخصية العام الرياضية، وهي الجائزة التي تتنافس فيها الشخصيات الرياضية الذين تتجاوز خبرتهم الرياضية العشرين عاماً، وهذه الفئة تكون على مستوى الوطن العربي وتمنح من قبل لجنة التحكيم.

  • أمنيات الهاجري وعارف العواني ومريم المنصوري في المؤتمر الصحفي (الاتحاد)
    أمنيات الهاجري وعارف العواني ومريم المنصوري في المؤتمر الصحفي (الاتحاد)

ويقام الحدث لهذا العام برعاية الشركاء الاستراتيجيين، مركز أبوظبي للصحة العامة وديوان الرئاسة، والشركاء البلاتينيين الاتحاد للقطارات ودولفين للطاقة، والشريك الداعم جمعية أبوظبي التعاونية.
أكدت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة ناديي أبوظبي والعين للسيدات، أن إطلاق النسخة السادسة من جائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة يمثل مكسباً جديداً لمسيرة التنمية والازدهار للمرأة الرياضية في الإمارات وعلى الصعيدين العربي والدولي، مشيدة بدعم سمو أم الإمارات المتواصل لتكريم وتقدير المرأة ومساندة طموحاتها، تثميناً لعطائها الكبير في مجتمع الإمارات والعالم.
وقالت: «نفخر بقيمة ومكانة الجائزة ودورها الريادي في دعم الطاقات المبدعة والمؤثرات في عالم الرياضة والسعي لتحفيزهن وتشجيعهن والوقوف بجانبهن من أجل الاستمرار بروح التفاني والإصرار وبلوغ أعلى مراتب المجد في ميادين التنافس الرياضية بشتى المحافل القارية والدولية».
وأضافت: «الجائزة وفئاتها تعتبر منصة ملهمة جديدة للمتفوقات وصاحبات الإبداع والتميز في الحركة الرياضية المحلية والدولية»، متمنية التوفيق والسداد لجميع المشاركات.

أمنيات الهاجري: الهدف تسليط الضوء على «النساء الملهمات»
قالت الدكتورة أمنيات الهاجري - نائب رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية: «يسعدنا الإعلان عن موعد انطلاق جائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة التي تقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية».
وأضافت: «تسعى أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية من خلال هذه الجائزة إلى تسليط الضوء على الرياضة النسائية، وعلى تجارب النساء الملهمات في القطاع الرياضي، بمشاركة نخبة من أبرز الشخصيات والمؤثرين والمؤثرات في عالم الرياضة، تأكيداً منها على ترسيخ دورها في تمكين المرأة، وتعزيز دورها في كافة القطاعات لا سيما القطاع الرياضي، وتحقيقاً لرؤية حكومة دولة الإمارات في بناء مجتمع رياضي وصحي، وهو ما ننتهجه في الأكاديمية من خلال ركائزنا الاستراتيجية التي تتلخص بـ المشاركة المجتمعية والبحث والتعليم وإعداد الفرق الرياضية وتنظيم الأحداث والبطولات والإعلام والتسويق وتعزيز القدرات والممكنات».

العواني: دور رائد ودعم سخي من «أم الإمارات»
قال عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: «نتوجه بأسمى آيات الشكر والعرفان للدور الرائد والدعم السخي الذي توليه «أم الإمارات» للمرأة في شتى المجالات، مما كان له الأثر البارز في نهضة وتقدم رياضة المرأة في الإمارات والوطن العربي، كما نؤكد أن الجائزة تمثل امتداداً لأيادي الخير والعطاء التي تقودها سمو «أم الإمارات» صاحبة الدور الكبير لتفوق المرأة التي نالت بفضل هذا الدعم ثقة القيادة والمجتمع وتمكنت على أثره من تجسيد إنجازات تاريخية للوطن ومسيرته الريادية».  
وتابع: «كما نتقدم بجزيل الشكر والتقدير للجنة العليا للجائزة برئاسة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة ناديي أبوظبي والعين للسيدات التي تولي كل الاهتمام لتحقيق التميز والتقدم في مسيرة رياضة المرأة، ودورها الكبير في إطلاق جائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة بدورتها السادسة، لتغدو منصة لصاحبات الإرادة والمبدعات والمتفوقات وانعكاسها المباشر والمهم في إلهام الأجيال الواعدة وتحفيزهم على التميز بكافة المحافل الرياضية».
وأضاف: «نؤكد على أهمية الجائزة ودورها في إثراء الحركة الرياضية النسائية ليس على المستوى المحلي فحسب، وإنما على الصعيدين العربي والدولي، إلى جانب الدور الجوهري الكبير الذي ستلعبه الجائزة في تحفيز الفتاة الإماراتية لتحقيق المزيد من الإنجازات في الاستحقاقات الرياضية الدولية القادمة، خصوصاً وأن فئات الجائزة متنوعة وتشمل المستويات الفردية والجماعية في مجالات مختلفة كالإدارة الرياضية والتدريب والبحوث والرعاية الرياضية والإعلامية وصاحبات الهمم والمبادرات الإبداعية الرياضية».

مريم المنصوري: دعم وتشجيع ومساندة
قالت مريم المنصوري رئيسة قسم الدعم الفني والبرامج التدريبية في أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية: «منذ انطلاقتها قبل عشرة أعوام، أكدت جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك على المكانة المشرفة التي بلغتها المرأة في كافة المجالات، وقادتها لفتح أبواب التميز والإبداع في القطاع الرياضي، حيث تهدف الجائزة لدعم ومساندة وتشجيع النساء الرياضيات، ضمن رؤى رائدة ومستدامة».