رضا سليم (دبي)


جدد عجمان عقد حسين عبدالرحمن لمدة موسمين، ليصبح «الصفقة العاشرة» في «البرتقالي» حيث جددت إدارة النادي لكل من المغربي وليد أزارو، والسلوفيني ميرال، بجانب اللاعبين المواطنين محمد إسماعيل، ووليد اليماحي، وعبدالله صالح، وبلال يوسف، والمدافع الشاب عبدالرحمن راكان، وتوقيع عقد احتراف مع الشاب عبدالله عبدالعزيز، كما تم استعارة سعيد سليمان من شباب الأهلي للموسم الثاني على التوالي.
ولعب حسين عبدالرحمن والملقب بين جماهير «البرتقالي» بـ «المايسترو» 579 دقيقة في 12 مباراة، وسجل هدفاً واحداً، في الموسم الماضي، ورغم أنه شارك في 1113 دقيقة في 23 مباراة خلال الموسم قبل الماضي إلا أن جوران كان يضعه على «الدكة» ضمن «الأوراق الرابحة» التي يدفع بها في توقيت مناسب من المباراة، وقدم مستويات جيدة في المباريات التي شارك فيها.
وتسابق إدارة النادي الزمن، من أجل حسم الصفقات كافة خلال الأيام المقبلة، وقبل سفر الفريق إلى معسكر صربيا يوم 27 يوليو الجاري، في ظل حاجة «البركان» إلى تدعيم في الوسط والهجوم، وأيضاً وجود البديل القوي على «الدكة»، في ظل عدم تجديد التعاقد مع لاعبي الصف الثاني مع نهاية الموسم بحثاً عن لاعبين جدد.
في الوقت الذي يدفع الصربي جوران مدرب الفريق بعدد من اللاعبين الشباب الذين لعبوا في الرديف في الموسم الماضي، منهم عبدالرحمن راكان وعبدالله عبدالعزيز، وغيرهم من اللاعبين الذين أثبتوا كفاءتهم، ودخلوا قائمة «البرتقالي» في عدد من المباريات مع الفريق الأول.