بانكوك (رويترز)

استقبل مئات من مشجعي مانشستر يونايتد الفريق الإنجليزي لدى وصوله إلى أحد مطارات بانكوك، لخوض مباراة ودية في مواجهة مواطنه ومنافسه في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ليفربول في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.
وشعر بعض مشجعي يونايتد بخيبة أمل، بسبب عدم حضور النجم البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو مع يونايتد، لكن وجود المدرب الجديد إيريك تن هاج إلى جانب لاعبين بارزين، مثل لاعب الوسط برونو فرنانديز وحارس المرمى ديفيد دي خيا والمهاجم ماركوس راشفورد أسعدهم.
وقال أحد الأشخاص الذي يشجع يونايتد منذ 1999: أشعر بخيبة أمل بعض الشيء لعدم حضور رونالدو. ويستمر إعجابي به رغم ذلك لأنه مثلي الأعلى.
وسيلتقي الفريقان الإنجليزيان في مباراة ودية الثلاثاء المقبل، والتي ستكون أول مباراة من الخارج تستضيفها تايلاند منذ تفشي جائحة كوفيد-19.
ويتوقع وصول ليفربول إلى تايلاند غداً الأحد.
وتأتي المواجهة في إطار استعدادات الفريقين للموسم الكروي الجديد في إنجلترا والذي ينطلق في الشهر المقبل.
وبعد تايلاند سيتوجه يونايتد إلى ملبورن الأسترالية بينما يتوجه ليفربول إلى سنغافورة.