سبيلبرج (أ ف ب) 

فاز سائق ريد بول وحامل اللقب الهولندي ماكس فيرستابن بسباق السرعة لجائزة النمسا الكبرى، الجولة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات «الفورمولا-1»، ما سيضعه على خط الانطلاق الأول لسباق غداً «الأحد» على حلبة ريد بول رينج في سبيلبرج.
وأنهى متصدر الترتيب الحالي سباق السرعة «سبرينت رايس» المكون من 23 لفة، من حيث بدأ في المركز الأول أمام ثنائي فيراري شارل لوكلير من موناكو، والإسباني كارلوس ساينس اللذين بقيا في نفس مركزيهما عند الانطلاق أيضاً.
وبفوزه بثاني سباقات السرعة لهذا الموسم من أصل ثلاثة «أُقيم الأول في الجولة الرابعة على حلبة إيمولا الإيطالية والثالث سيكون على حلبة إنترلاجوش البرازيلية في الجولة الحادية والعشرين قبل الأخيرة»، نال فيرستابن ثماني نقاط، فيما حصل لوكلير على سبع وساينس على ست، بينما نال سائق مرسيدس البريطاني جورج راسل خمساً لحلوله رابعاً أمام سائقي ريد بول المكسيكي سيرخيو بيريس «4 نقاط»، وألبين الفرنسي إستيبان أوكون «3» وهاس الدنماركي كيفن ماجنوسون «2»، وبطل العالم سبع مرات سائق مرسيدس البريطاني لويس هامليتون «1».
وبدأ السباق القصير الذي تكون أصلاً من 24 لفة، بعطل في سيارة ألبين الخاصة ببطل العالم السابق الإسباني فرناندو ألونسو الذي فشل في الانطلاق خلال لفة الإحماء التي شهدت في نهايتها تعطل سيارة ألفا روميو الخاصة بالصيني جوانيو دجو، ما فرض على السائقين إجراء لفة إحماء ثانية حسمت من مجمل عدد لفات السباق.
وحافظ فيرستابن على الصدارة عند الانطلاق، فيما خسر لوكلير مركزه الثاني لمصلحة زميله ساينس، لكنه سرعان ما استعاده عند المنعطف الرابع، لكن هذه المعركة سمحت للمتصدر الهولندي في الابتعاد.
ووصل الفارق بين لوكلير وفيرستابن الى أكثر من دقيقتين مع الوصول إلى اللفة الرابعة، فيما نجح السائق الثاني في ريد بول بيريس في التقدم خمسة مراكز ليصبح ثامناً.
واستمرت المعركة بين ثنائي فيراري، وتمكن ساينس من تجاوز زميله لثوانٍ معدودة، قبل أن يستعيد ابن الإمارة الوصافة، في وقت كان فيرستابن يحلق بعيداً في الصدارة.
وواصل بيريس تقدمه وبات سادساً مع الوصول الى اللفة العاشرة ثم تقدم على الفرنسي إستيبان أوكون «ألبين» ليصبح خامساً خلف راسل، في وقت كان الوضع على حاله بالنسبة لثلاثي الصدارة مع بقاء فيرستابن محلقاً أمام لوكلير وساينس حتى النهاية.