لندن (رويترز) 

قال بولات أوتيموراتوف رئيس اتحاد كازاخستان للتنس، إن النجاح الذي حققته مواطنته إيلينا ريباكينا في بطولة ويمبلدون، جاء نتيجة جهود استمرت على مدار أعوام.
وبعد أن قلبت تأخرها بمجموعة نجحت ريباكينا في الفوز بلقب فردي السيدات ببطولة ويمبلدون، بعد تفوقها 3-6 و6-2 و6-2 على التونسية أنس جابر في المباراة النهائية، لتصبح أول لاعبة من بلادها تحرز لقباً كبيراً.
وكانت المباراة أول نهائي تخوضه ريباكينا «23 عاماً» في بطولة كبرى أيضاً.
وولدت ريباكينا صاحبة ضربات الإرسال القوية في موسكو، وتقول تقارير إنها لا تزال تقيم في العاصمة الروسية، لكنا تحولت لتمثيل كازاخستان قبل أربعة أعوام، من أجل الحصول على المزيد من الدعم المالي.
وقال أوتيموراتوف: لقد نجحت ريباكينا في إظهار قدراتها الكبيرة وفي تقديم مستوى مرتفع للغاية من الأداء أمام منافسات قويات جداً، ولكن هذه لم تكن مفاجأة، فقد استمر تحسن مستوى إيلينا بصورة منتظمة منذ فترة ومن ثم وصلت لهذا المستوى من النجاح.
وأضاف المسؤول: في فترة ما خلال مسيرتها فكرت إيلينا عندما كان عمرها 18 عاماً في ترك التنس، لكن المساعدة التي قدمها اتحادنا في الوقت المناسب أثبتت نجاعتها، ونحن سعداء بنجاحنا في منحها الفرصة لتحقيق أحلامها.
وقال المسؤول أيضاً: في كازاخستان لدينا الكثير من لاعبي التنس الشبان الواعدين، وأنا متفائل للغاية بمستقبل إيلينا ومستقبل الرياضة في بلادنا.
وأكد أوتيموراتوف الذي حضر المباراة النهائية لويمبلدون أنه قرر السفر إلى لندن لدعم ريباكينا بعد فوزها على أيلا تومليانوفيتش في دور الثمانية وصعودها لقبل النهائي.
وبعد تتويجها قالت ريباكينا للصحفيين: أمر لا يصدق، أنا في منتهى السعادة، وأقدر ما قام به السيد بولات أوتيموراتوف، لقد حضر لمشاهدتي ودعمي في قبل النهائي، وكان على اتصال دائم عبر الهاتف طوال أسابيع، وكان يشجعني خلال المباريات، لذا أنا ممتنة جداً جداً على كل شيء.