بانكوك (رويترز)


هتف المئات من مشجعي كرة القدم التايلانديين لنادي ليفربول، مع وصول بعثة الفريق إلى البلاد اليوم «الأحد»، بعد يوم من وصول تشكيلة مانشستر يونايتد قبل مباراة ودية مرتقبة بين الغريمين.
وحصل أحد المشجعين المتحمسين على توقيع عدد اللاعبين على قميصه.
وقال تشوكريت واتشارساكسيلب «53 عاماً»، وهو يستعرض قميصه «هذا فيرمينو وقع عليه، هذا من لويس دياز، وهذا من تياجو ألكانتارا، وهذا من ديوجو جوتا، أنا متحمس جداً لأنني حصلت على كل هذه التوقيعات».
وأضاف «سأضع هذا القميص في إطار وأعلقه على الحائط في المنزل إلى الأبد».
وسيلعب الفريقان الإنجليزيان مباراة ودية يوم الثلاثاء.
وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول في مؤتمر صحفي «نحترم يونايتد كثيراً، ولكن عندما نلعب أمامه، فإننا نريد الفوز».
وأضاف المدرب الألماني «نعتبره اختباراً مهماً؛ لأنه ضد يونايتد، ونحن لا نلعب مباريات ودية».
وبيعت تذكرة المباراة بمبلغ يصل إلى 25000 بات تايلاندي (700 دولار)، ولا يزال الرعاة يوزعون التذاكر مطلع الأسبوع الجاري.
وقال مشجع آخر اسمه تامانون سانجانجريد البالغ من العمر 19 عاماً، إن رؤية اللاعبين عن قرب كان أفضل شيء.
وأضاف «رأيت فيرجيل فان ديك وأليكس أوكسليد - تشامبرلين وأدريان عن قرب، لأنه كان يستقل الشاحنة التي أمامي، هذا أفضل من إنفاق المال على التذاكر؛ لأنني أستطيع الوجود بالقرب منهم».
وهذه أول مباراة بين فريقين أجنبيين في تايلاند منذ تفشي الوباء، وتمثل جزءاً من استعدادات الناديين قبل انطلاق الدوري الإنجليزي الممتاز الشهر المقبل.
وسيتوجه ليفربول إلى سنغافورة بعد المباراة، بينما سيسافر يونايتد إلى ملبورن في أستراليا.