لندن (أ ف ب) 

يأمل النرويجي إرلينج هالاند، المهاجم الدولي الجديد لمانشستر سيتي، بطل إنجلترا لكرة القدم، في أن يساعد فريقه على الفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا التي يحلم «البلومون» بها، خلال حفل تقديمه «الأحد» مع الوافدين الجدد إلى ملعب «الاتحاد».
واحتشد قرابة 5 آلاف مشجع تحت أشعة الشمس للترحيب بمهاجم بوروسيا دورتموند الألماني السابق الذي انتقل إلى السيتي في صفقة تعتبر حتّى الآن الأبرز في سوق الانتقالات الصيفي.
ويعتبر هالاند السلاح الأبرز للإسباني بيب جوارديولا في دوري الأبطال، حيث سجل 23 هدفاً في 19 مباراة، في سعي مدرب برشلونة الإسباني السابق لإحراز لقب المسابقة القارية الأم للمرة الأولى مع السيتي، بعدما سبق له أن قاده للفوز بلقب الدوري أربع مرات في الأعوام الخمسة الأخيرة.
وتبقى أفضل نتيجة لبطل إنجلترا على الساحة القارية في دوري الأبطال، وصوله إلى نهائي عام 2021، حين خسر أمام مواطنه تشيلسي صفر-1.
وعندما سُئل ما إذا كانت مسابقة دوري الأبطال هي هدفه الرئيسي عقب توقيعه على كشوفات سيتي، أجاب «مسابقة دوري أبطال أوروبا هي مسابقتي المفضلّة، لذا أعتقد أن ذلك يجيب عن سؤالك».
وتابع هالاند الذي لا يتضمن سجله سوى الفوز بكأس ألمانيا مع دورتموند خلال عامين «في بعض الأحيان أرى لاعبين آخرين ينشرون صوراً مع الكؤوس وأقول أتمنى أن أكون مكانك الآن، ولكن عليّ مواصلة العمل الجاد، وآمل في أن أتمكن من الفوز ببعض الألقاب في المستقبل».
ويعتبر المهاجم الدولي النرويجي «العملاق» من أشد المعجبين بالسيتي، حيث لعب والده عندما كان طفلاً، ولكن أكثر من ذلك منذ أن أشرف جوارديولا على تدريبه، إذ يدرك هالاند أن عليه أن يجتاز حاجزاً كبيراً.
وأقرّ قائلاً «هو مستوى مختلف تماماً، الطريقة التي يخوضون بها المباريات وطريقة لعبهم، هذا ما أريد أن أكون جزءاً منه».
أما على المستوى الفردي، فيدرك هالاند أنه يسعى خلف الكمال؛ لذا يقول «الرأسيات والتسديدات والتحركات بالكرة ومن دونها (لا يزال بإمكاني تطوير) كل شيء».
ووعد أنصاره بأن يكون «لاعباً يبتسم كثيراً ويعمل كثيراً»، وختم محذراً منافسيه «أريد أن أحظى بالمتعة؛ لأنني عندما أستمتع، أسجل الأهداف».