برشلونة (أ ف ب) 

وصل الجناح الدولي الفرنسي عثمان ديمبلي المنتهي عقده في 30 يونيو مع برشلونة، ثاني الدوري الإسباني لكرة القدم، إلى كاتالونيا، من أجل التوقيع على عقد جديد مع النادي لمدة عامين، حسب ما أفادت صحيفة «موندو ديبورتيفو».
ووصل ديمبلي إلى مطار «إل برات» في برشلونة، قادماً على متن طائرة خاصة، للاجتماع بالمعنيين ووضع اللمسات الأخيرة على العقد الجديد.
وبعد شهرين من المفاوضات، اقترب الطرفان من التوصل إلى اتفاق نهائي، يقضي ببقاء بطل مونديال 2018 في صفوف «البلاوجرانا» بصفقة جديدة لمدة عامين، على أن يتم الإعلان رسمياً عن التوقيع في الأيام المقبلة، حسب ما أشارت صحيفة «ليكيب» الفرنسية.
وتوصل الطرفان إلى الاتفاق، بعد 4 اجتماعات بين فريق اللاعب الدولي «27 مباراة دولية، 4 أهداف» المكلّف بالمفاوضات والنادي للوصول إلى أفضل الشروط المادية، علماً أن النادي يأمل في أن ينضم الفرنسي إلى صفوفه في الجولة التحضيرية في الولايات المتحدة الأميركية التي تبدأ في 19 الشهر الحالي.
وفي وقت أجمعت العديد من وسائل الإعلام على مدة العقد، فإن التكهنات تدور حول تفاصيل الراتب والمكافآت، حيث، وبرغبة من الرئيس جوان لابورتا، يؤمل من ديمبلي أن يسهم في خفض راتبه أسوة بجميع اللاعبين، نظراً للضائقة المالية التي يمر بها النادي.
وأشارت وسائل إعلام كاتالونيةإلى أن راتب ديمبلي سينخفض بنسبة 40 في المئة، إضافة إلى عدم تضمنه مكافآت مالية، في حين خالفت «ليكيب» هذه المعلومات معتبرة أن العقد ينص على علاوة تتعلق بأداء لاعب رين السابق داخل «المستطيل الأخضر» وخوضه للمباريات، ما يسمح له بزيادة راتبه الأساسي بشكل كبير. 

واستخدم المدرب تشافي هرنانديز كل نفوذه لإعادة إطلاق المفاوضات في أكثر اللحظات توتراً، لإبقاء أفضل ممرّر في «الليجا» في الموسم الماضي «13 تمريرة حاسمة» في كاتالونيا.