الرباط (أ ف ب) 

حقق المغرب إنجازاً تاريخياً، بعدما بات أول منتخب عربي يشارك في نهائيات كأس العالم للسيدات، من خلال تأهله إلى الدور نصف النهائي لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي يستضيفها على أرضه في مدينتي الرباط والدار البيضاء، بفوزه على بوتسوانا 2-1 في ربع النهائي.
وتقام النسخة المقبلة من كأس العالم للسيدات بين 20 يوليو و20 أغسطس 2023 في نيوزيلندا وأستراليا.
ولطالما كانت مشاركات المنتخبات العربية للسيدات خجولة، سواء في قارتي آسيا وأفريقيا، إلا أن «الكرة الناعمة» تتطور على نحو كبير في المنطقة العربية، ولا سيما لدى عرب «القارة السمراء»، ويعكس المنتخب المغربي هذا التطور بالتأهل إلى النهائيات العالمية.
الإنجاز العربي غير المسبوق أخرج المغاربة إلى الشوارع احتفالاً، كما أنه عكس التألق الكروي المغربي هذا العام بعد تأهل منتخب الرجال الى نهائيات كأس العالم في قطر، وتتويج الوداد بلقب دوري الأبطال، ونهضة بركان بطلاً لكأس الاتحاد (الكونفدرالية)، بالإضافة إلى تتويج منتخب كرة القدم للصالات «فوتسال» بلقب كأس العرب بعد اللقب القاري.
وسطرت لاعبات المغرب الإنجاز، بفوزهن الصعب على بوتسوانا 2-1 على ملعب «الأمير مولاي عبد الله» في العاصمة الرباط أمام زهاء 40 ألف متفرج، في الدور ربع النهائي للبطولة القارية التي تقام للمرة الأولى في منطقة الشمال الأفريقي العربية.
ويدين الفريق المضيف إلى سناء مسعودي ولاعبة وسط ليفانتي الإسباني ياسمين أمرابط اللتين سجلتا الهدفين في المرمى البوتسواني، كما تألقت القائدة غزلان الشباك، نجلة اللاعب الدولي السابق العربي الشباك، فضلاً عن حارسة المرمى خديجة الرميشي.
ويلتقي المنتخب المغربي في الدور نصف النهائي الاثنين مع نظيره النيجيري الفائز على الكاميرون 1-صفر في ربع النهائي، فيما ستكون المواجهة الثانية في دور الأربعة في اليوم ذاته بين زامبيا وجنوب أفريقيا الفائزين على السنغال بركلات الترجيح 4-2 «1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي» وتونس 1-صفر توالياً.