يوجين (أ ف ب) 

يبقى الهدف الأسمى للمشاركين في بطولة العالم لألعاب القوى، ترصيع العنق بالمعدن الأصفر، لكن النسخة الثامنة عشرة المقامة في يوجين الأميركية حتى 24 يوليو الحالي، تحفل بنجوم يرصدون ترك بصمة تاريخية.
وفي ما يأتي أبرز خمسة نجوم مرشحين بقوة للاستئثار بالأضواء في أول مونديال لـ «أم الألعاب» في الولايات المتحدة.


السويدي أرمان «موندو» دوبلانتيس 

 

فرض دوبلانتيس سيطرته على مسابقة القفز بالزانة في السنوات الثلاث الأخيرة، بحيث يسهل نسيان أنه لم يفز أبداً بلقب عالمي في الهواء الطلق. 

وعندما يخوض النجم السويدي الواعد «22 عاماً» النسخة الثامنة عشرة في يوجين، فإن السؤال الذي يدور في أذهان معظم الناس، لن يكون ما إذا كان سيتخطى العارضة أم لا، ولكن إلى أي مدى.
دوبلانتيس هو البطل الأولمبي والعالمي داخل القاعة، عندما فاز باللقب الأخير في وقت سابق من هذا العام، سجل رقماً قياسياً عالمياً بلغ 6.20 متر بعد 13 يوماً فقط من قفزه حاجز 6.19 متر، في رقم قياسي عالمي آخر.
وفي 30 يونيو الماضي، فاز دوبلانتيس بالمركز الأول في لقاء ستوكهولم الماسي برقم 6.16 متر، وهي أعلى قفزة بالزانة في الهواء الطلق في التاريخ، ويبقى أن يفك النحس الذي لازمه في النسختين العالميتين الأخيرتين في الهواء الطلق، حل تاسعاً في لندن 2017 ووصيفاً في الدوحة 2019.


النرويجي كارستن فارهولم


يملك فارهولم رقمين من أسرع ثلاث أوقات في تاريخ سباق 400 متر حواجز في التاريخ، وأربعة من أفضل 10 أوقات، ولم يخسر أي سباق 400 متر حواجز نجح في إنهائه منذ كأس القارات 2018.
عانى بطل العالم في النسختين الأخيرتين في لندن في الأسابيع الأخيرة من إصابة بتمزق في الألياف العضلية للفخذ وصفها بـ «الكارثية»، لأنها أبعدته عن المنافسة، لكنه أصر منذ يومين على أن ذلك لن يقلل من حظوظه مذكراً بالإنجاز الذي حققه العام الماضي في أولمبياد طوكيو، عندما نجح في أول ظهور له في الموسم في الحصول على الذهب مع رقم قياسي عالمي خرافي قدره 45.94 ثانية.


الأميركية سيدني ماكلافلين


تُعتبر ماكلافلين مرشحة فوق العادة لتعزيز سجّلها المرصع بالألقاب والأرقام القياسية بالذهب العالمي الذي ينقصها، إذا قدمت أداءً قريباً مما حققته الشهر الماضي في التجارب الأميركية، لانتقاء المنتخب الممثل له في مونديال يوجين، حيث حطّمت الرقم القياسي العالمي بزمن 51.41 ثانية، فإنها لا محالة سترصع عنقها بالمعدن الأصفر الذي ينقصها على الملعب القريب إلى قلبها «هايوارد فيلد». 

قالت بعد السباق القياسي في بطولة الولايات المتحدة «في كلّ مرة آتي فيها إلى هنا (هايوارد فيلد)، أشعر بأن شيئاً رائعاً سيحدث، إنه دائماً ما يدفعني إلى تقديم عروض مذهلة». 

مسيرة ماكلافلين كانت رائعة منذ نعومة أظافرها، فهي حققت أفضل الأرقام في سباق 400 متر حواجز في العالم في الفئات العمرية من 14 إلى 19 عاماً، والرقم القياسي العالمي تحت 18 عاماً (54.15 ثانية)، وتحت 20 عاماً (53.60 ثانية)، ومنذ خسارتها الأخيرة في هذا السباق (في نهائي بطولة العالم الدوحة 2019)، حطّمت الرقم القياسي العالمي ثلاث مرات بـ51.90 ثانية و51.46 ثانية في أولمبياد طوكيو و51.41 ثانية.


الأميركية أثينج مو


في طوكيو في أغسطس الماضي، باتت مو ثاني أميركية تفوز بلقب أولمبي في سباق 800 متر، الآن، على أرض الوطن في بطولة العالم في يوجين بولاية أوريجون، لديها الفرصة لتصبح أول فائزة بالسباق على الإطلاق في المونديال.
تتفاءل أثينج بملعب هايوارد في يوجين مستضيف النسخة الثامنة عشرة من العرس العالمي، وهو الملعب الذي حققت عليه زمناً لافتاً في سباق 400 متر (49.57 ث) للفوز بلقب بطلة الجامعات الأميركية العام الماضي، ثم فازت عليه بأول لقب لها في بطولة الولايات المتحدة، وفي وقت لاحق من هذا الموسم حسّنت رقمها القياسي بفوزها بالمركز الأول في لقاء يوجين الماسي 1.55:04 دقيقة.
وبالعودة إلى يوجين الشهر الماضي، احتفظت بلقبها بطلة للولايات المتحدة بزمن 1.57:16 دقيقة.


الفنزويلية يوليمار روخاس


قد تكون روخاس حاصلة على خمس ميداليات ذهبية في بطولة العالم في مسابقة الوثبة الثلاثية (مونديالي 2017 في لندن و2019 في الدوحة في الهواء الطلق ومونديالات بورتلاند الأميركية 2016 وبرمنجهام الإنجليزية 2018 وبلغراد 2022 داخل قاعة) وواحدة أولمبية في طوكيو 2020 وتحمل الرقم القياسي العالمي (15.74 متر)، ولكن هناك دائماً أهداف جديدة تسعى الى تحقيقها. 

في يوجين، تطمح النجمة الفنزويلية الى أن تصبح أول بطلة للعالم في الهواء الطلق ثلاث مرات متتالية في المسابقة، وترصد تحسين رقمها العالمي علماً أنها سجلت 15.67 متر في طوكيو. 

شاركت روخاس للمرة الأولى على ملعب هايوارد في بطولة العالم تحت 20 عاماً في عام 2014، ومنذ ذلك الحين أصبحت أعظم الرياضيات في مسابقة الوثبة الثلاثية للسيدات على الإطلاق. 

لم تخسر الشابة البالغة من العمر 26 عاماً في البطولات الكبيرة منذ أولمبياد ريو في عام 2016، عندما حلت وصيفة، وحصلت على لقب عالمي ثالث داخل قاعة في بلجراد في مارس الماضي برقمها القياسي العالمي (15.74 متر).