معتز الشامي (دبي)


أكمل العين إجراءات التعاقد مع الأرجنتيني ماتياس بالاسيوس «20 عاماً»، لمدة أربعة مواسم، قادماً من بازل السويسري، وذلك بعد اجتيازه الفحص الطبي الذي خضع له، لينضم إلى قائمة «الزعيم» ضمن فئة اللاعبين المؤهلين لتمثيل المنتخبات الوطنية.
وتطبق شركة الكرة بنادي العين فلسفة تعاقدية تتميز بالذكاء الشديد، عبر التركيز على الاحتياجات الفنية، وانتقاء العناصر المطلوب ضمها بعناية كبيرة، وحسم الصفقات في هدوء، بعيداً عن أعين وسائل الإعلام، وتمثلت «المفاجأة الأولى» في بالتعاقد مع الأوكراني يارمولينكو، قادماً من وستهام الإنجليزي، قبل أن حسم السباق بضم بالاسيوس الذي كان قريباً من برشلونة الإسباني، ليتم قيده في فئة اللاعبين المؤهلين لتمثيل المنتخبات الوطنية، أو فئة «المقيم» في مسماها القديم.
ويستمر بحث شركة الكرة بنادي العين عن صفقة جديدة، يتم اختيارها بعناية لإكمال عقد الأجانب، بالتعاقد مع «الأجنبي الخامس»، بعد قيد يارمولينكو الذي يعوض غياب جوانكا، بالإضافة إلى رحيمي ولابا وأربوليدا، ووضعت إدارة «الزعيم» قائمة مصغرة وتفاضل بالفعل بين أكثر من لاعب، في مركز محور الارتكاز، ومن بينهم لاعب آسيوي، ربما يكون هو الأقرب للمرحلة المقبلة.
ويستعد «البنفسج» للسفر في للمرحلة الثانية من التحضيرات للموسم، بالدخول في معسكر مغلق بألمانيا، بداية من بعد غد، وحتى يوم 31 يوليو الجاري، في مدينة بادجوجينج، ويتوقع أن تشهد خوض تجربتين، قبل الانتقال إلى معسكر النمسا من 31 يوليو إلى 20 أغسطس المقبل، والمتوقع أن تشهد خوض 6 مباريات ودية، بعضها مع فرق خليجية.
من جانبه، أبدى بالاسيوس سعادته بالانضمام إلى «كتيبة الزعيم»، مشيراً إلى أن تلك الخطوة تعتبر تحدياً كبيراً في مشواره الكروي.
وأضاف في تصريحات للموقع الرسمي للنادي: «أمامي فرصة رائعة لتحقيق طموحاتي مع أحد أكبر أندية القارة الآسيوية، وأثق بأن العين فريق قوي يضم في صفوفه لاعبين متميزين جاهزين للقتال، من أجل التتويج بالمزيد من الألقاب.